تنظيم الدورة 12 للمهرجان البحري الدولي لمدينة الرباط ..

السبت 20 يوليوز 2019
ع. عسول
0 تعليق

AHDATH.INFO

ينظم النادي البحري لشاطئ الرباط تحت الرعاية الملكية ،وإشراف الجامعات الملكية المغربية للشراع الكانوي كياك والتجديف،التريالتون والاولمبياد الخاص المغربي،ينظم الدورة 12 للمهرجان الدولي البحري لمدينة الرباط من 21 إلى 31 يوليوز الجاري بشاطئ الرباط على ضفة كورنيش أبي رقراق وتحت شعار "الرياضة البحرية رافعة للتنمية البشرية ودعامة لتحقيق التلاحم الإجتماعي"

وحسب بلاغ للمنظمين "يتوفر المهرجان على مقومات مكنته من إثباث ماكنته في هذا الفضاء الرياضي والبحري (الشراع،الألعاب الثلاثية،قوارب الكياك،التجديف،كرة القدم المصغرة،السباحة...)،وأيضا مختلف الأنشطة البحرية والفنية المبرمجة بحضور أبطال وفنانين مشهورين على المستوى الوطني والدولي..

من جهة أخرى يمثل المهرجان  بالنظر للموقع الجغرافي لشاطئ الرباط كبوابة للمحيط الأطلسي ولنهر أبي رقراق قيمة ن قيمة مضافة للمدينة ، حيث أضحى المهرجان ملتقى سنوي للشغوفين بالرياضات البحرية، وفضاء مفتوحا للجمهور الواسع.

وفي تصريح خص به الجريدة – على هامش ندوة صحفية -قال زهير الشرقي رئيس النادي البحري لشاطئ الرباط ومدير الدورة 12 للمهرجان البحري الدولي للرباط "بدءا أتقدم بالشكر الجزيل لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على عنايته بالمهرجان،الذي من بين أهدافه الأساسية تطوير الرياضات البحرية ببلادنا ،بما فيها الشراع والتجديف والكياك والترياتلون، والألعاب الثلاثية بما فيها السباحة والدراجة والجري،بالنسبة للزوارق الشراعية..

..وعلى الصعيد الدولي  تشارك مجموعة من الدولة عربية وأجنبية كفرنسا ،اسبانيا والبرتغال، الامارات ، مصر  والجزائر ، كما تشارك في رياضة الكياك جالية مقيمة بالسويد والولايات المتحدة، الترياتلون يعرف مشاركة دولية عبر الأنترنيت ، والأولامبياد الخاص لذوي الإحتياجات الخاصة ،الذين يشاركون للمرة الرابعة،حيث يتم إعدادهم للتنافس على ميداليات مهمة في التظاهرات الدولية والعربية ".

وأضاف مدير المهرجان "أن الدورة الحالية ستعرف مساهمة الجالية المقيمة بالمغرب ، مهاجري جنوب الصحراء ،التي ستشارك في الأبواب المفتوحة والكرة الشاطئية والتعريف بهذه الرياضة عبر الكاياك والقوارب ، على أمل إدماجهم مستقبلا في أنشطتنا القارة على مدار السنة،هذا دون إغفال أننا ننظم سهرات فنية ، ستختتم بسهرة كبرى احتفالا بعيد العرش.

وفيما يخص أهداف المهرجان يشكل خلق التنافسية هاجسا كبيرا لنا ، لضمان احتكاك أبطالنا بباقي المدارس في هذا النوع من الرياضات،وذلك من خلال تحكيم دولي من إيطاليا واسبانيا ومحتمل حضور حكم من الباكستان..مما يضفي معايير دولية على هذه التظاهرة،وبخصوص الترتيب الذي يحتله المغرب قال هناك صنف التفاؤل والبينجمان، ومن 7 إلى 14 سنة و12، المغرب يحتل مراتب من 2 إلى 3 .."

وفي ذات السياق ، استعرض كاتب عام النادي البحري لشاطئ الرباط ذ.سعيد كابوس "فقرات برنامج الدورة 12 من المهرجان و وأهم محطاته التنافسية وطبيعة المشاركين ، مؤكدا أن هذه الرياضة ليست حكرا على فئة معينة من المجتمع بل هي مفتوحة في وجه الجميع، ويشكل ذلك هدفا مركزيا للمهرجان وللنادي من أجل استقطاب الفئات الصغرى والشباب خدمة لتطوير هذه الرياضات وتحقيقا لأهداف تربوية واجتماعية .."

 

تعليقات الزوّار (0)