المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بالسينما المغربية

الخميس 8 غشت 2019
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

من المنتظر أن تحظى السينما المغربية بالكثير من الاهتمام، ضمن الدورة 18  للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، التي ستنظم ما بين 29 نوفمبر و 7 ديسمبر 2019 ،  وفق ما أعلن عنه البيان الصادر عن إدارة المهرجان.

فقرة "بانوراما السينما المغربية"، التي تعرض مجموعة من أهم أفلام المؤلفين المغاربة هذه السنة، ستكون "إحدى اللحظات القوية والمنتظمة التي لا محيد عنها في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش".  حسب بيان المهرجان.

وأشار المصدر ذاته أن هذه الفقرة عرفت في السنة الماضية إقبالا كبيرا، وجذبت اهتمام المهنيين الأجانب وممثلي الصحافة الدولية، مشيرا إلى أن مؤسسة المهرجان، كانت قد استضافت، بهذه المناسبة، العديد من مديري البرمجة في عدد من أكبر المهرجانات الدولية، الذين اكتشفوا عدة إنتاجات وطنية.

وأضاف أنه، ومنذ بداية السنة، قام أكثر من 60 مهرجانا في العالم ببرمجة أفلام مغربية، مساهمة بالتالي في إشعاع السينما المغربية وتطورها، مؤكدا على أن السينما المغربية ستكون حاضرة في الفقرات الرئيسية للمهرجان.في غضون ذلك، سيشارك فيلم مغربي في المسابقة الرسمية.

وضمن فقرة "الحفلات الساهرة"، سيتم عرض الشريط المغربي، "آدم" للمخرجة مريم التوزاني، إلى جانب تكريم شخصية سينمائية مغربية كبيرة، وستكون الدورة فرصة لتسليط الضوء على فيلموغرافيا طبعت تاريخ السينما الوطنية، وإطلاع الأجيال الجديدة على غنى الإرث السينمائي المغربي.وسيتم كذلك عرض شريط مغربي ضمن فقرة "السينما بالوصف المسموع " الخاصة بضعاف البصر، وهي الفقرة التي تمثل جانبا من الالتزام الاجتماعي الذي تتشبث به مؤسسة المهرجان بقوة.

كما ستتاح لرواد منصة ساحة جامع الفنا الفرصة لاكتشاف أحد الأفلام الناجحة جماهيريا، بحضور فريق الشريط.

 

 

تعليقات الزوّار (0)