أساتذة التعليم الفني بالبيضاء يعلنون عن تنظيم وقفة احتجاجية

قرر المكتب النقابي لأساتذة التعليم الفني بالدارالبيضاء التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خلال ندوة صحفية عقدت يومه الاثنين بمقر الفضاء الثقافي للنقابة بحي النخيل بالبيضاء، عن تنظيم وقفة..

الإثنين 21 أكتوبر 2019
AHDATH.INFO
0 تعليق

AHDATH.INFO - محمد كريم كفال / صور : محمد وراق

قرر المكتب النقابي لأساتذة التعليم الفني بالدارالبيضاء التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خلال ندوة صحفية عقدت يومه الاثنين بمقر الفضاء الثقافي للنقابة بحي النخيل بالبيضاء، عن تنظيم وقفة احتجاجا على ما أسموه "التطور الخطير للتجاوزات التي تعتري تدبير قطاع التعليم الفني، على المستوى الجماعي لمدينة الدار البيضاء".

وتأتي الوقفة الاحتجاجية الجديدة بسبب "عدم احترام معايير إسناد المناصب، وحرمان الأساتذة من شهادات العمل وشهادات الأجرة، ومصادرة أجور بعض الأساتذة الرافضين التوقيع على إعدام أقدمياتهم، من طرف شركة لا علاقة لها بالتعليم الفني الأكاديمي، بالإضافة إلى فرض ضريبة على الدخل بنسبة خيالية قدرها 30 في المائة، اقتطعت من أجور الأساتذة (18 شهرا)، قبل التراجع عنها والعودة إلى نسبة (17 في المائة)، دون تمكين الأساتذة من حقهم الآثر الرجعي بخصوصها".

وخاض أساتذة قطاع التعليم الفني على المستوى الجماعي لمدينة الدارالبيضاء، بتاريخ 22 يونيو 2019، وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس المدينة، دعوا من خلالها الجهات الوصية إلى تأمين حقوقهم في الترسيم والتقاعد والتغطية الصحية وتعديل الاقتطاع من الاجر بنسبة 30 في المئة كضريبة على الدخل و"عدم المماطلة في صرف أجور الاساتذة ومصادرتها لمدد تفوق الخمسة أشهر"، حسب بلاغ المكتب النقابي لأساتذة التعليم الفني التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل.

وصرح الأستاذ جلال عبد الكريم، أستاذ بالمعهد البلدي للموسيقى بالبيضاء في تصريح للـ "أحداث.أنفو"، أن الوقفة الاحتجاجية جاءت للتنديد بالوضعية المزرية التي يعيشها أساتذة الموسيقى سواءا المتفرغين أو الموظفين بقطاعات أخرى وتأخير صرف الأجور منذ دجنبر 2018.

ودعا المتحدت ذاته، إلى تسوية الوضعية الإدارية والتقاعد لهذه الفئة المحسوبة على قطاع مجلس المدينة بناءا على القوانين الجاري بها العمل.

تعليقات الزوّار (0)