إطلاق سراح المدونين الثلاثة المعتقلين بتندوف

الإثنين 11 نونبر 2019
أحداث الصحراء
0 تعليق

 

أطلقت جبهة البوليساريو، أمس الأحد، سراح المدونين الثلاثة المعتقلين في سحن الذهيبية، منذ الصيف الماضي.

واستقبلت ساكنة مخيمات تندوف، المعتقلين المفرج عنهم، مولاي أبا بوزيد والفضل بريكة ومحمد زيدان، بالزغاريد والشعارات، منددة بالقمع الذي تواجه به قيادة البوليساريو، الساكنة.

وجاء إطلاق المدونين الثلاثة بعد ضغط كبير في مخيمات تندوف وبعدما وصلت القضية إلى منتديات دولية.

وكانت قيادة جبهة البوليساريو قد اعتقلت المدونين الثلاثة تباعا بعد الانتقادات التي كان يوجهونها لها، وفضح الخروقات التي يقترفها أعضاء من قيادة البوليساريو، سواء بالمتاجرة في المعونات الدولية أو المخدرات أو قمع ساكنة مخيمات تندوف.

وقد لجأت جيهة البوليساريو إلى مسرحية مفضوحة بعدما تبينت حقيقة قمعها للسكان واعتقال المدونين الثلاثة، وذلك باستصدار حكم ببراءتهم مما يسمى محكمة.

وكانت جيهة البوليساريو قد وجهت للمعتقلين الثلاثة تهما من قبيل العمالة والخيانة وغيرها، بل واستعملت أساليب دنيئة في حقهم منها نشر صور حميمية لزوجة أحدهم، أخذتها من هاتفه النقال، وروجت على أنها فضيحة جنسية لزوجة المعني.

تعليقات الزوّار (0)