السلطات المغربية تنفي ما ورد في بلاغ مندوبة الحكومة بسبتة المحتلة

الأربعاء 13 نونبر 2019
مصطفى العباسي
0 تعليق

Ahdath.info

 

استبعدت مصادر مغربية مسؤولة، في تصريح ل"أحداث أنفو"، اعادة فتح معبر طاراخال2  في وجه التهريب، ابتداءا من يوم الاثنين المقبل 18 نونبر. عكس ما صرحت به مندوبة الحكومة بسبتة المحتلة، في بلاغ رسمي لها، موجه أساسا للتجار المتضررين من توقف التهريب من المدينة المحتلة.

وكانت مندوبة الحكومة المركزية، بسبتة المحتلة، قد أصدرت بلاغا منتهى الأسبوع، تطمئن من خلاله التجار المستفيدين من التهريب، بعودة المهربين. وهو إعلان من جهة واحدة فقط، لا علم للسلطات المغربية به،علما أن يوم الاثنين 18 نونبر هو يوم عيد وطني مغربي، تغلق خلاله اصلا معابر التهريب حتى في الحالات العادية، وليس في الوضع الحالي، حيث لازالت الأشغال جارية.

وربطت مصادر حسنة الاطلاع، اقدام مندوبة الحكومة، المحسوبة على الحزب الاشتراكي الحاكم، على هذا الإعلان، وربطه بتاريخ 18 نونبر الموالي للاتخابات التشريعية، بمحاولة المعنية ارضاء فئة مهمة من الناخبين والمدعمين لحملة الاشتراكيين بالثغر المحتل. وأن ما اقدمت عليه له ارتباط بالحملة الانتخابية، ولا اساس له على ارض الواقع. 

وعلم الموقع، أن معبر طراخال2، الذي فرض على السلطات المغربية، كمعبر او ممر خاص بالتهريب، قد لا يعود مجددا للعمل، خاصة في ظل التخطيط للحد من التعريب وتقليص عدد العابرين يوميا، بتشديد اجراءات الحصول على الجواز التطواني، الذي يمكن من العبور، دون حاجة لتأشيرة.

تعليقات الزوّار (0)