بعد مرور 10 سنوات على الغلاف "الجريء".. نادية لارغيت تتحدى "الظلاميين"

الأربعاء 13 نونبر 2019
شادية وغزو
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد مرور 10 سنوات على ظهور نادية لارغيت بجسد عار على غلاف عدد نونبر لمجلة "فام دي ماروك"، أطلت الصحافية والمنتجة في نفس الشهر من السنة الجارية، من خلال حوار خصت "هاف بوست المغرب"  لتوجه رسالة  تحد واضحة إلى "الظلاميين" ممن يحاولون فرض الوصاية على الإعلام ومختلف أشكال الفن والإبداع.

استبعدت نادية لارغيت تكرار تجربة "الغلاف التاريخي" الذي وثق للمراحل الأخيرة  من حملها بابنها ألكسندر سلميان من زوجها نور الدين الصايل المدير السابق للمركز السينمائي المغربي  قائلة: "لا أظن أن صدور غلاف مماثل أمر ممكن في أيامنا هاته".

أشارت لارغيت إلى أن ردود الأفعال حول الغلاف كانت منقسمة آنذاك، لكن دون حدوث أي انفلات، معتبرة أن حالة الجدل كان إيجابية ومفيدة.

كما أكدت نادية في ذات الحوار أنها ستظل دائما في صفوف المدافعين عن الحريات الفردية، إلى جانب انشغالها بقضية الأطفال في وضعية صعبة، خاصة من يتعرضون لمختلف أشكال الاستغلال في الشوارع وعلى الأرصفة، فهذا الجانب يمثل لها المعاناة الأكبر باعتبارها أما.

تعليقات الزوّار (0)