سلطات إقليم جرسيف تواجه الثلوج وتحذر الساكنة

الثلاثاء 19 نونبر 2019
احداث انفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

اتخذت السلطات الإقليمية لجرسيف العديد من الإجراءات لمواجهة آثار التساقطات الثلجية الهامة وانخفاض درجات الحرارة على مستوى الإقليم، يومي الجمعة والسبت 15 - 16 نونبر، حيث تم تشكيل لجنة إقليمية لمواجهة أي طارئ.

وأوضح بلاغ لعمالة إقليم جرسيف، أن اللجنة انتقلت لعين المكان صباح السبت، للحيلولة دون انقطاع حركة السير عبر المحاور والمسالك الطرقية المؤدية إلى مختلف الدواوير المشمولة بالتساقطات الثلجية بجماعة بركين (تمجيلت، بني بويلول، بني عبد الله، تمزراي، بني مقبل).

كما تمت الاستعانة بشاحنة كاسحة خاصة بإزاحة الثلوج وثلاث جرافات لإزاحة الثلوج بالطريق الجهوية رقم 504 (المحور الطرقي الرابط بين مركز جماعة بركين ودوار تامجيلت على مسافة 40 كيلومتر)، والطريق الإقليمية رقم 5125 (المحور الطرقي الرابط بين دوار تامجيلت ودوار بني بويلول على مسافة 12.5 كيلوكتر)، والمسلك الطرقي الرابط بين الطريق الإقليمية رقم 2125 ودوار بني عبد الله على مسافة 4 كيلومترات، والمسلك الطرقي الرابط بين الطريق الجهوية رقم 504 ودوار تمزراي على مسافة 8 كيلومترات.

وأضاف المصدر ذاته أن أشغال إزاحة الثلوج لا تزال جارية بالطريق الجهوية رقم 504 على المقطع الطرقي الرابط بين دوار تامجيلت وايموزار مرموشة (إقليم بولمان). وتم تحسيس السكان بضرورة توخي الحذر واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لحماية انفسهم وممتلكاتهم.

إثر ذلك، انتقل الوفد إلى دوار بني مقبل للوقوف على ظروف سير القافلة الطبية التي تنظمها مندوبية وزارة الصحة بجرسيف بتعاون وتنسيق مع عمالة إقليم جرسيف والمجلس الإقليميي والمكتب الإقليمي للهلال الأحمر المغربي وجماعة بركين لفائدة ساكنة الدوار المذكور ودوار بني بويلول، في إطار التخفيف من آثار موجة البرد. واستفاد من هذه المبادرة 434 مستفيدة ومستفيد قدمت لهم خدمات طبية مختلفة، وأدوية بالمجان

من جهة أخرى، عقدت السلطة الإقليمية بنفس الدوار اجتماعا لهذه اللجنة بحضور رئيس وأعضاء جماعة بركين حيث تم التأكيد على ضرورة الإبقاء على مستوى الحذر واليقظة بشكل مستمر لمواجهة أية أخطار محتملة مرتبطة بتقلبات الأحوال الجوية.

كما اتفق المشاركون على تعبئة كل الوسائل البشرية والمادية ووسائل التدخل والإسعاف والإنقاذ والإيواء والمساعدة وجعلها قريبة من أماكن التدخل ووضعها رهن إشارة الساكنة دون تأخير.

تعليقات الزوّار (0)