السينما الأسترالية.. تكريم ذهبي بمهرجان مراكش السينمائي

الجمعة 6 دجنبر 2019
نورالدين زروري/ تصوير: العدلاني
0 تعليق

AHDATH.INFO

سيرا على تقليد درج عليه المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، اختار منظموه تكريم السينما الأسترالية، خلال دورته 18 المنظمة ما بين 29 نونبر الماضي و 07 دجنبر الجاري.

كان احتفاء كبيرا يناسب قيمة هذه السينما، كواحدة من الأعرق و الأقدم على مستوى العالم، وحظيت بحفل تكريمي رسمي يوم الخميس الأخير بقصر المؤتمرات، تميز بإلقاء كلمة في حق السينما المحتفى بها، جاء على لسان رئيسة لجنة التحكيم تيلدا سوينتون، قبل أن تسلمهم درع التكريم بعد صعود نخبة من ألمع الممثلين والمخرجين والمنتجين إلى خشبة المسرح.

يأتي تكريم السينما الأسترالية،  بدعما احتفى المهرجان في نسخ  سابقة بتجارب سينمائية أخرى من ضمنها:المغرب، إسبانيا، إيطاليا، مصر، المملكة المتحدة، كوريا الجنوبية، فرنسا، المكسيك، الهند، سكندنافيا، اليابان، كندا، وروسيا...

وجرى في إطار هذا التكريم، عرض جملة من روائع السينما الأسترالية، تستعيد ما يناهز خمسة عقود من الإبداع السينمائي، إذ انطلقت هذه الاستعادة بفيلم بـ «يقظة وسط الرعب» للمخرج  تيد كوتشيف الصادر عام 1971،  أو «رحلة جبلية لمخرجه نيكولا روغ. كما سمح عرض عدد من أفلام هذا البلد، إعادة  اكتشاف أعمال كلاسيكية مثل ماد ماكس لجورج ميلر، التقى معه الجمهور في ليلة التكريم، أو أعمال نادرة مثل الشريط الشهير«نزهة في هانجينغ» لصاحبه بيتر فير.

وكانت السينما الاسترالية ممثلة في هذا الاحتفاء طيلة أيام المهرجان، من خلال أفلام مثل «نَفشْ» للممثل الشهير ومخرجه سيمون بيكرو«الأسد» لغارث ديفيد 201،  و«القصة الحقيقية لعصابة كيلي» لجاستن كورزل، الذي يجمع عدد2019.

في المجموع، برمج المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، 25 شريطا استراليا طويلا، يعكس تنوع هذه السينما وطابعها الخاص. أفلام يشارك فيها عدد من الممثلين والمخرجين الأستراليين، ممن انتزعوا مع مرور السنوات الاعتراف الدولي واستطاعوا اقتحام هوليوود.

حضر عدد مهم من الأسماء إلى مراكش ضمن وفد، ضم  ما لا يقل عن 25 ممثلا ومخرجا ومنتجا، كان من بينهم النجمة  ناومي واتس، إذ أعطت الضوء الأخضر للانطلاق الرسمي للدورة 18 للمهرجان الدولي للفيلم خلال حفل الافتتاح، والممثل جيوفري روش، والممثل سيمون بيكر، والممثل بين مندلسون، والممثل جيزون كلارك، والممثلة أبي كورنيش، والممثل ديفيد وينهام، والممثل أنطوني لاباليا، والممثلة رادا ميتشيل، والممثلة غريتا سكاكي ، والممثل جاك طومسون، والممثل إدين يونغ، والممثل ريتشارد روكسبورغ ، والممثلة سارة سنوك).

فضلا عن المخرجين   جيليان أرمسترونغ، بروس بريسفورد، جون ديغان، ميرا فولكس  ، سامنثا لونك،وأخيرا ، والمنتجة يان تشابمان».

تعليقات الزوّار (0)