إسدال الستار على فعاليات المعرض الإقليمي الأول للكتاب والقراءة بتارودانت

السبت 7 دجنبر 2019
موسى محراز
0 تعليق

Ahdath.info

 

اسدل الستار مساء يوم الخميس 05 دجنبر 2019 بمدينة تارودانت، على فعاليات الدورة الأولى لمعرض تارودانت الإقليمي للكتاب والقراءة، الذي نظم من طرف المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة - قطاع الثقافة – بالمدينة، تحت شعار " كتاب قراته.... وطن أنرته ".

المعرض كان  بدعم من مديرية الكتاب والخزانات والمحفوظات وبشراكة مع جماعة تارودانت وبتنسيق مع عمالة تارودانت والمجلس الإقليمي لتارودانت والمديرية الإقليمية لوزارة التربية والتكوين، ومؤسسة السجن الفلاحي بتارودانت وبعض جمعيات المجتمع المدني المحلي وفعاليات ثقافية أخرى.

الدورة الأولى للمعرض الإقليمي للكتاب والقراءة ــ دورة العلامة محمد المختار السوسي ــ تميزت بتقديم عدد هام من العناوين في شتى الحقول المعرفية، ساهم فيها أزيد من 33 عارضا يمثلون عددا من دور النشر الوطنية ومكتبات من جهات المغرب، إضافة إلى قطاعات ومؤسسات وطنية وكتبيين محليين وجمعيات ثقافية.

الدورة شكلت مناسبة للاحتفاء بشخصية العلامة الكبير المرحوم المختار السوسي، ومناسبة لتعبيد الطريق لمعانقة تنمية ثقافية حقيقية محليا وإقليميا وجهويا عبر خلق حركية ثقافية ملموسة من شأنها الإسهام في تحقيق النهوض الثقافي المنشود لحاضرة سوس.

كما توخت الدورة التي عرفت نجاحا بكل المقاييس وعلى جميع الأصعدة وحسب المديرية، بالأساس تكريس مبدأ التشارك والتشاور والانفتاح على  كافة الشركاء والفاعلين الثقافيين وإشراكهم مما أتاح فرصة حقيقية لترسيخ مبدأ الحكامة في مجال تدبير الشأن الثقافي المحلي، وإبراز الإبداع المحلي، وتقريب الكتاب من المواطن وتشجيع الممارسة القرائية والتحسيس بأهمية الفعل القرائي في صنع الأجيال وبناء الوطن.

من جهة أخرى، شكل المعرض محطة للتواصل مع المبدعين والمثقفين والكتاب من خلال برنامج ثقافي مواز، ضم أزيد من 52 نشاطا ثقافيا، شارك فيه  أزيد من 150 متدخلا، وتم توقيع حوالي 18 إصدارا جديدا خلال فعالياته، كما نظمت أزيد من 15 ورشة تربوية وجهت للأطفال واليافعين في المسرح والرسم والتشكيل والخط العربي والقراءة، وما ميز التظاهرة الثقافية عن باقي التظاهرات التي عرفت ساحة 20 غشت بتارودانت، الإقبالا اللافت للزوار من ساكنة تارودانت وكذا الأقاليم المجاورة، لاسيما فئة الأطفال حيث نظمت أزيد من 94 زيارة منتظمة للعديد من المؤسسات التعليمية بالجهة، استفاد منها أزيد من 3737 تلميذا وتلميذة، بتأطير من 369 مؤطرا ومؤطرة.

أما بمدرسة 30 يوليوز الابتدائية بمدينة أولاد تايمة، وموازاة مع فعاليات المعرض، تم عرض مسرحية تربوية تحت عنوان "محكمة القاعدة النحوية - محكمة الجملة الاسمية" وكانت من أداء تلميذات وتلاميذ مستوى الخامس ابتدائي ؛ تحت إشراف الأستاذة نورة خزراجي وتأطير  نادي المسرح بالمؤسسة.

في حين احتضنت الخيمة الثقافية للمعرض ورشة فنية لفائدة الأطفال واليافعين، حول تقنيات كتابة المشهد المسرحي، من تأطير الأستاذ عبد الفتاح لعجاج عن جمعية مجالس للتنمية والثقافة بأولاد برحيل.
البرنامج الثقافي الموازي لليوم الأخير والذي حمل تيمة " المسرح والشعر" جملة من الأنشطة الثقافية والفنية ؛ منها ورشتان انطلقنا على الساعة التاسعة صباحا؛ بالخيمة الثقافية للمعرض واستهدفتا فئتي الأطفال واليافعين، ورشة في موضوع "المبادئ الأساسية في المسرح" من تأطير الأستاذ إبراهيم أجداب وورشة في "الرسم والتلوين " من تأطير الفنانة عائشة الجياني.

كما عرفت المؤسسة السجنية ـ السجن الفلاحي خراج أسوار المدينة، عرض ومناقشة شريط حول " فوائد قراءة الكتب"، من تأطير جمعية جوهرة الفنون الثقافية، بمشاركة الأساتذة محمد بوشوفى وعبد الله الهواري وياسين أيت يوسف ومحمد بوجاتي. وقد استهل هذا اللقاء بكلمتين ترحيبيتين باسم كل من إدارة المؤسسة والمديرية الإقليمية للثقافة بتارودانت.

وقد أسدل الستار على فعاليات الدورة الأولى لمعرض تارودانت الإقليمي للكتاب والقراءة بكلمتي كل من المدير الإقليمي للثقافة والسيد رئيس المجلس الجماعي لتارودانت الذين شكرا كل من ساهم في إنجاح هذا النسخة من معرض تارودانت للكتاب والقراءة وبحفل توزيع شواهد التقدير على المشاركين ( اللجنة الثقافية للمعرض- الجمعيات الثقافية والفنية المشاركة في المعرض وفي البرنامج الثقافي الموازي - مؤطرات ومؤطرو الورشات- الشعراء والمبدعون المشاركون في الأمسية الشعرية الختامية- ممثلو المنابر الإعلامية المحلية المواكبة للتظاهرة - المكتبات ودور النشر والتوزيع المشاركة).

تعليقات الزوّار (0)