محاربة الشغب والمنشطات بدون ميزانية !

الجمعة 13 دجنبر 2019
رشيد القمري
0 تعليق

 

انتقدت اللجنة المديرية للمركز المغربي للذكاء الرياضي عرض وزير الثقافة والشباب والرياضة أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بالغرفتين الأولى والثانية للبرلمان المغربي خلال مناقشة الميزانية القطاعية للرياضة برسم مشروع قانون المالية لسنة .2020

واعتبرت اللجنة أن عرض وزير الثقافة والشباب والرياضة فيما يخص القطاع الرياضي هو عبارة عن خطوط عريضة مبهمة وفضفاضة تفتقد لرؤية واضحة ولمخطط مرقم ومدروس الجدوى. وأكدت اللجنة في بلاغ لها أن المركز المغربي للذكاء الرياضي تلقى بذهول غياب التبويب المالي لمحاربة الشغب ومحاربة المنشطات بعدم إخراج لحيز الوجود الوكالة المغربية لمحاربة المنشطات والبحث العلمي وغياب الإشارة لإخراج بعض النصوص التنظيمية للقانون رقم 30.09  المتعلق بالتربية البدنية والرياضة (المواد 15 و78 و79 و83) واللجنة الوطنية لرياضة المستوى العالي والتحكيم الرياضي عبر غرفة التحكيم الرياضي التي مازالت لم تستأنف عملها, كما انتقد المركز غياب النقاش حول مداخيل الصندوق الوطني للتنمية الرياضية الذي يخضع للقرارات المزاجية للوزير والذي تخصص بعض مداخيله لتمويل تنظيم تظاهرات رياضية وطنية ودولية في خرق سافر للمرسوم المنظم للصندوق الوطني للتنمية الرياضية والكيل بالمكيالين مع الجامعات الرياضية وعلى الخصوص الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم التي استفادت بما قدره 47  مليار سنتيم خلال السنتين الأخيرتين.

تعليقات الزوّار (0)