المغرب يطلق الإسمين الأمازيغيين "إسلي وتسليت" على كوكب ونجمه المضيف

الإثنين 23 ديسمبر 2019
عبدالإله عسول
0 تعليق

AHDATH.INFO

في سياق الذكرى المائوية للإتحاد الدولي للفلك، نظمت اللجنة الوطنية المشرفة على مشروع تسمية كوكب ونجمه المضيف  من خارج المجموعة الشمسية، عشية يوم السبت الماضي بمركز الندوات التابع لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للتربية والتكوين بالرباط ، ندوة صحفية للإعلان عن نتائج  التسمية المختارة.

وساهم في تنشيط هذه الندوة التي حضرت فعالياتها  أحداث أنفو ،كل من ذ. عبد الحفيظ باني منسق اللجنة الوطنية المذكورة، ورئيس جمعية الرباط للفلك، وذة.حسناء شناوي عضوة اللجنة ورئيسة مؤسسة الطارق للنيازك، إضافة ذ.الحسان طالبي عضو اللجنة وممثل المشروع الإسلامي لرصد الأهلة.

وقدم الأعضاء والأستاذة الفلكيون بتدقيق ،سياق وأهم تفاصيل ومراحل  عملية تسمية الكوكب ونجمه المضيف، وذلك بحضور ثلة من الأسر والطلبة والتلاميذ المهتمين والمولوعين بالفلك.

و تأتي هذه الفعالية ، في سياق إعلان الاتحاد الدولي الفلكي في مؤتمر صحفي في باريس (فرنسا) يوم 17 ديسمبر 2019 عن أسماء 112 مجموعة من الكواكب الخارجية والنجوم المضيفة المحددة في حملات "IAU100 NameExoWorlds" ويدخل هذا الإعلان ضمن الاحتفال بالذكرى المئوية للاتحاد الفلكي الدولي (IAU100) في عام 2019، وكانت 112 دولة قد نظمت حملات وطنية شملت المشاركة المباشرة لأكثر من 780،000 شخص حول العالم  اقترحوا أسماء مختارة لكل منهم كوكب خارج المجموعة الشمسية ونجمه المضيف.

وكغيره من الدول شارك المغرب في هذه المغامرة الرائعة ونظم أيضًا حملة "NameExoWorlds" لتسمية النجم WASP161 وكوكبه الخارجي WASP161-b التي أكدها باحثون مغاربة بفضل الرصد الذي قام به مرصد  Oukaimeden.

وقامت بالإشراف على هذا المشروع وتنظيمه لجنة وطنية مكونة من باحثين أكاديميين وهواة فلكيين نشطين وفاعلين في نشر الثقافة الفلكية بشكل متساوي بين عدد النساء والرجال.

وقد تضمنت اللجنة،الرئيس زهير بن خلدون مدير مرصد أوكيمدن التابع لجامعة القاضي عياض، ورئيس اللجنة الوطنية المغربية لعلم الفلك.المنسق عبد الحفيظ باني رئيس جمعية الرباط للفلك، وعلم الفلك الممتع.المنسق المساعد  نعيمة نايل من الرابطة المغربية لعلوم الفلك والفضاء ورئيسة نادي فيكا Vega.إضافة ل13 عضو وعضوة من الباحثين والأساتذة الجامعيين في مجال الفلك والطاقة النووية والكواكب والفيزياء الفلكية .

 

ولهذا الغرض أنشأت  اللجنة المغربية ،موقعا  لتلقي الإقتراحات الخاصة بالنجمة WASP161  و كوكبها الخارجي WASP161-b رابطه هو الآتي (h(http://marrakech-astro.uca.ma/mar-exoworlds/index_ar.html

وكان الدافع وراء اختيار اللجنة لهذا النجم أنها اكتشفت بمساهمة من الفريق البحثي المغربي في مرصد أوكيمدن التابع لجامعة القاضي عياد في مراكش، وقد تلقت اللجنة المغربية اقتراحات عدة، وقامت بالتحقق منها أولا ومن صحتها قبل عرضها على التصويت العام.

حيث يمكن الإطلاع على نتائج هذه الأصوات بالتفصيل مع الإحصاءات الموجودة على الموقع الإلكتروني الذي صممه عبد الكريم بوسكري عضو اللجنة المغربية لهذه المناسبة ورابطه كالآتي:
http://marrakech-astro.uca.ma/mar-exoworlds/result.php

وبعد التصويت العام حصلت أسماء تيسليت و إسلي على أكبر عدد من الأصوات وبذلك أعطي للنجم WASP161 وكوكبه الخارجي WASP161-b هذين الإسمين على التوالي، وكان هذان الإسمين من اقتراح أمل شحفي وأميمة باباخويا.

وإسم تيسليت أمازيغي يعني "العروس" هي اسم النجمة في إشارة إلى اسم بحيرة في الأطلس الكبير، أما إسلي "العريس" فهو إسم أمازيغي خصص للكواكب الخارجي في إشارة إلى اسم بحيرة ثانية في الأطلس الكبير. وتقول أسطورة إنشاء هاتين البحيرتين إنهما دموع حبيبين ينتميان إلى قبيلتين متصارعتين، وبسبب هذا الصراع والتفريق أحزنا وبكيا حتى الموت، ومازال أخل منطقة إميلشيل يحتفلون بهذه الأسطورة كل عام تقديرا للحب الذي يرمزان إليه العريس إسلي والعروس تيسليت.

وقد شهد مشروع IAU100 NameExoWorlds مشاركة  على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم، حيث ساهم الجمهور في هذه الفرصة المثيرة لإقتراح أسماء محددة ومبتكرة وفريدة من نوعها لأنظمة الكواكب الخارجية لبلدانهم،  وهي المرة الثانية في التاريخ التي أدت فيها هذه الحملة إلى تسمية النجوم والكواكب الخارجية. كان الاتحاد قد تلقى ما مجموعه 360،000 مقترح اسم من 112 دولة.

ونظمت اللجنة الوطنية لكل بلد عملية جمع المقترحات واختيار قائمة قصيرة منها ثم قدمت للجمهور للتصويت عليها، وقد وصل عدد المصوتين مجموعه 420،000 شخص لصالح مقترحاتهم المفضلة.

ويمكن العثور على القائمة الكاملة للأسماء المعتمدة من قبل IAU100 NameExoWorlds اللجنة التوجيهية على الرابط التالي http://www.nameexoworlds.iau.org/final-results. وقد روعي في النجمة المخصصة لكل دولة أن تكون مرئية من ذلك البلد وهي ساطعة بما يكفي للرؤية من خلال التلسكوبات الصغيرة. وقد أنشأت  لجان وطنية وفقًا للمنهجية والإرشادات التي وضعتها اللجنة التوجيهية للاتحاد الدولي وأسندت إليها مسؤولة تهيئة شروط المشاركة العامة، وضمان نشر المشروع وتطوير نظام التصويت في البلاد.

إن الكواكب الخارجية التي تم تسميتها مؤخرًا غالبا ما تكون كواكب غازية عملاقة، بإحدى طريقتين للاكتشاف: طريقة العبور، حيث تُرصد الكواكب عند مرورها أمام نجمها بحيث يحجب الكوكب جزءً من ضوء النجم، وطريقة السرعة الشعاعية، حيث يكشف القياس الدقيق لطيف النجم أنه يتذبذب ذهابًا وإيابًا تحت تأثير جاذبية كواكبها.

على هامش الندوة ،مخيم الفضاء وتبسيط الفلك...

من جانب آخر تواصلت فعاليات الندوة الصحفية ، باستضافة الشابة المغربية سكينة الصوفي وأختها سليمة الصوفي ، اللتان شاركتها في مسابقة مخيم الفضاء  space  campالذي تنظمه الحكومة الامريكية من خلال سفاراتها، حيث استعرضت المشاركتين ، أهم المراحل التي اجتازتهما للفوز بثقة لجنة التحكيم ،وأطوار المسابقة والأنشطة التي استفادتا منها بالمخيم المذكور والذي يقرب ويبسط عالم الفضاء والعاملين داخله للتلاميذ والطلب, والشباب  من مختلف قارات العالم، حيث تدخل المسابقة هذه السنة نسختها السادسة.

وفي جوابه على سؤال الجريدة حول تقريب وتبسيط علم الفلك للتلاميذ والعامة ،قال منسق الندوة الصحفية واللجنة الوطنية المعنية ، عبدالحفيظ باني " نحن نقوم بمبادرات من أجل تبسيط العلوم سواء في مؤسسات تعليمية أو مع العموم، لكنها تبقى مبادرات محدودة نظرا لأننا نقوم بذلك بشكل تطوعي خارج أوقات عملنا.و نتمنى أن يتم تعميم ذلك داخل المؤسات التعليمية في إطار المنهاج التعليمي.."

تعليقات الزوّار (0)