600 بحار يغادرون الداخلة في موسمين فقط

الإثنين 3 فبراير 2020
محمد سالم الشافعي 
0 تعليق
كشفت مهنية بالداخلة أن عدد الذين إستعملوا سواحل مدينة الداخلة في إتجاه جرز الكناري كمهاجرين سريين  وصل حوالي 600 مهاجر ، دون احتساب المهاجرين السريين الآخرين.
وقالت نفس المصادر أن العدد المذكور محصور فقط في بحارة قرى الصيد الأربعة بالجهة  وذلك منذ منتصف السنة الماضية  الى بداية السنة الحالية واذا صحت هذه الإحصائيات في ظل غياب إحصائيات رسمية فإن هذا الرقم ، يشكل تحديا خطيرا ويطرح عدة تساؤلات حول الاسباب الخفية التي تدفع بالصيادين الى ترك مهنتهم والارتماء نحو المجهول ، كما يطرح اسئلة عديدة تندرج ضمن ضآلة المردودية التي بات يوفرها هذا القطاع الذي يعتبر عمود اقتصاد الاقليم ، مع العلم ان ظاهرة الهجرة السرية كانت تنحصر اساسا في العاطلين والوافدين من بلدان جنوب الصحراء .
عدد من بحارة قرى الصيد يعزون ارتفاع وتيرة الهجرة غير الشرعية بين صفوفهم الى عدم مردودية مواسم الصيد بالإضافة إلى ارتفاع حجم الديون عليهم بسبب ان مايصطادونه يتم دفعه الى وحدات صناعية لا تلتزم ماليا في الوقت المحدد ، وقد ينتظر البحارة في بعض الأحيان موسما كاملا دون تعويض مما يدفعهم امام انعدام مصادر للرزق الى الهجرة مباشرة .

تعليقات الزوّار (0)