جمعية تطالب القضاء الإسباني بإيقاف الجلادين بالبوليساريو

الثلاثاء 4 فبراير 2020
محمد سالم الشافعي 
0 تعليق
سلم رئيس جمعية المفقودين بالبوليساريو، رسالة إلى الوكيل العام للمملكة الإسبانية بمدريد يؤكد من خلالها  بأن هناك أحد الجلادين بجبهة البوليساريو و الذي يدعى عبدالرحمن الملقب "بتمشيل" يوجد حاليا على التراب الإسباني و يحمل الجنسية الإسبانية و الذي إاعترف بما اقترفه في حق العديد من ضحايا قيادة البوليساريو بسجن الرشيد.
و تضيف الرسالة بأن هذا الاخير اعترف بأن ما كان يقوم به هي أوامر كان يتلقاها من طرف مرؤسيه منهم البطل سيدأحمد و البشير مصطفى السيد و عمر الحضرامي، و حسب ذات الرسالة التي تؤكد بأن البشير مصطفى السيد بالإضافة إلى البطل سيد أحمد لا يزالان يصولان و يجولان بإسبانيا و هما مطلوبان للعدالة الإسبانية.
وقد تم تسليم هذه الرسالة للوكيل العام للمملكة الإسبانية من أجل أن يصدر الأمر من أجل إيقاف هؤلاء الجلادين لكونهم يلجون و يخرجون المملكة الإسبانية دون تحريك ساكن كما اثبت صاحب الرسالة التي تعد هي الثانية من نوعها  التي يتم توجيهها إلى الوكيل العام للمملكة الإسبانية خلال سنة بأن البطل سيدأحمد هو بدوره يحمل الجنسية الإسبانية و الذي يعتبر  الجلاد الكبير و الذي ساعده في الحصول على الجنسية الاسبانية المدعو (أدا ولد لحبيب) الذي كان يمثل قيادة البوليساريو برشلونة  حسب تعبير الرسالة.

تعليقات الزوّار (0)