ضحايا البوليساريو يراسلون البرلمان الإسباني

الثلاثاء 4 فبراير 2020
محمد سالم الشافعي 
0 تعليق
وجه كل من يحيى لمين ومحمد التراسيم الطاهر أحد ضحايا قيادة البوليساريو، بالإضافة إلى مجموعة من فعاليات المجتمع المدني بالصحراء والتي عانت من اضطهاد قيادة البوليساريو، ناهيك عن مجموعة أخرى من الصحراويين الذين ولدوا تحت العلم الإسباني، رسالة إلى البرلماني الإسباني بكل جهاته يطالبون من خلالها بضرورة الإستماع إليهم و الى كافة فعاليات المجتمع الصحراوي على اعتبار أن قيادة البوليساريو ليست هي الممثل الشرعي لهم، مؤكدين في نفس الوقت أنه مع مرور الوقت تأكد لهم  بأن هذه الحركة وحدها تسعى إلى إدامة الصراع الذي استمر قرابة نصف قرن.
   و تضيف الرسالة أن أصحابها  يقدرون عاليا الدعم غير المشروط والدعم الذي تقدمه مؤسسات منطقة كانتابريا وخاصة برلمانها للصحراويين،و التي من خلالها  يحاولون إبلاغ كافة مكونات البرلمان الإسباني بجهات السبعة عشرة بأن جبهة البوليساريو لا تمثل كل الصحراويين، كما أن القيادة تضم العديد من المنشقين داخل مخيمات تندوف.
  كما أكد أصحاب الرسالة بأنهم  يشعرون بالقلق لأن مؤسسة ذات مكانة مرموقة مثل برلمان الإسباني بمختلف جهاته يتعامل مع قيادة البوليساريو باعتبارها المحاور الوحيد، مطالبين في ذات الوقت أصحاب الرسالة  من المؤسسة البرلمانية إلى الإستماع لرأي من أجل تقديم  المعلومات ذات الصلة حول الوضع الحقيقي السائد في مخيمات تندوف.

تعليقات الزوّار (0)