ابن كرير..مجمع الفوسفاط يفتتح مركزا لمواكبة المقاولات الناشئة من "الفكرة" الى "التسويق"

الأربعاء 4 مارس 2020
أحمد بلحميدي
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

مجمع الفوسفاط يواصل دعم روح ريادة المشاريع لدى الشباب.ففي مبادرة جديدة افتتح المجمع الرائد عالميا في إنتاج الفوسفاط ومشتقاته، مركزا للابتكار وتسريع المقاولات الناشئة بالمنطقة الخضراء بابن كرير.

ويتعلق الأمر بحاضن لحاملي المشاريع، لكن ببعد إفريقي كذلك، حيث إن المركز الذي تم تشييده على بعد أمتار قليلة من جامعة محمد السادس متعددة الاختصاصات، مفتوح كذلك أمام رواد المشاريع الشباب على مستوى القارة الافريقية.

كما أن إقامة المركز بالقرب من جامعة محمد السادس له أكثر من دلالات، إذ ستكون الريادة التي اكتسبتها هذه الجامعة على مستوى البحث العلمي والتطوير والابتكار، خير مواكب لهؤلاء الشباب، لاسيما مختبر "فاب لاب"، مفخرة الجامعة التجريبية في مجالات الصناعات والتكنولوجيا الحديثة، والبحث الفلاحي والمنجمي.

" المركز يواكب حاملي المشاريع من الفكرة إلى التسويق" تقول سارة الشريف وزان منسقة المشروع، مضيفة بأن رغم أن الأشغال مازالت جارية، إلا أن المركز استقبل مجموعات من الشباب تعمل على تنزيل العديد من المشاريع.

وكما عاين ذلك موقع "أحداث انفو"، يتعلق الأمر بثلاث مشاريع. المشروع الأول يهم ابتكار وتطوير منتوج خاص بصناعة السيارت، فيما يهم المشروع الثاني، استعمال طائرات "درون" في المجال الزراعي، فيما يعمل المشروع الثلاث على تطوير خدمات مبتكرة في المجال الصحي لفائدة ساكني العالم القروي.

وبالنسبة لاحتضان حاملي المشاريع المغاربة و الأفارقة، أوضحت سارة الشريف بأن ادارة المركز تختار هيئات ومؤسسات فاعلة في مجال التسريع الصناعي ومواكبة المقاولات الناشئة،وهي من تقوم بالتعامل المباشر مع حاملي المشاريع، علما بأن هذه الهيئات تطرح كلابا أفكار الشباب سواء كانوا مغاربة أو أفارقة، فيما يبقى الهدف الأكبرد تنزيل الأفكار على أرض الواقع،لتصبح منتوجا قابلا  للتسويق.

وفي هذا الاطار، كشفت المتحدثة، أن المركز سيفتتح على التجربة الأمريكية، حيث من المنتظر قدوم برنامج أمريكي من "سيليكون فالي" يرغب في فتح مقر بالمغرب، يمثل مركزه على الصعيد الأفريقي.

وفيما أقيم على مساحة 3000متر مربع، فإن المركز يمكنه استقبال  200 شاب ، كما جهز بالعديد من المرافق من قبيل قاعة كبيرة  لاحتضان التظاهرات الكبرى  من قبيل تلك الخاصة ب"هاكاتون"،هذا فضلا عن مرافق أخرى من قبيل المطعم.

 

 

 

 

تعليقات الزوّار (0)