خريجو مركز سكيلز شعبة الأمن الخاص  يطالبون بتسوية وضعيتهم

الأربعاء 11 مارس 2020
علي الرجيب
0 تعليق

 

AHDATH.INFO

جدد خريجو مركز سكيلز التابع لمديرية الإستغلالات المنجمية للكنتور مطالبهم بتسوية وضعيتهم القانونية، عبر إدماجهم في سوق الشغل، كما تعهدت بذلك من قبل الإدارة المعنية، وجاء نداء هذه الدفعة التي تتكون من 124 مرشح، بعد تكوينهم في مركز سكيلز على أساس الشغل، وهو التكوين الذي سهرت عليه جمعية act4community  وبعض التابعين للمركز المذكور.

المرشحون، خاضوا العديد من الوقفات الاحتجاجية أمام مركز سكيلز ومقر المديرية، طالبوا من خلالها وفاء الإدارة بالتزاماتهما، حيث صرح أحد المستفيدين من التكوين، ان سيناريو الشغل بدأ منذ 15 رمضان من العام الماضي،بعد استدعائهم للعمل في مجال الأمن الخاص من كرف مركز سكيلز، وبعد الاستفادة من المدة التكوينية، تم نشر صور وفيديوهات على موقع act4community من طرف المسؤول الإعلامي عن المركز، على أنه تم دمج هذه الدفعة من الأمن الخاص، وهو ما توصلت به الأحداث المغربية، حيث تشير صفحة الجمعية إلى ما يلي ( قام مركز اليوسفية سكيلز تحت إشراف مؤسسة شرق غرب بعملية إدماج الشباب الباحثين عن العمل بشراكة مع شركة HAYAT NEGOCE  استفاد منها 124 شابا تتراوح أ‘مارهم مابين 22 و 45 سنة يتحدرون من إقليم اليوسفية،  حيث استفادوا من تكوينات مهنية من طرف متطوعي act4communityفي مجالات مختلفة، وجاءت هذه التكوينات بهدف تسهيل إدماج هؤلاء الشباب وتمكينهم من التأقلم السريع مع ظروف العمل ).

ويضيف المصدر ذاته، أنه بعد أخذ ورد وبعد التردد على المركز، عملت إدارته على منح المستفيدين عقود عمل من طرف ممثل شركة SHELD للأمن الخاص وبحضور أطر المركز، حيث يتضمن العقد منحة قدرها 4000 درهم،كتعويض عن التأخر وكبادرة من المدير التنفيذي للشركة، كما يشير العقد إلى بدايته التي تنطلق مع بداية المشروع.، إضافة إلى بعض الامتيازات المتعلقة بتوفير وسائل النقل للحراس، والحق في التطبيب، والاستفادة من القروض.

ويضيف حراس الأمن، أنه بعد انصرام مدة ليست بالقصيرة، بقيت تلك الوعود مجرد مسكنات لا غير،ليعترف ممثل الشركة أنه مجرد صلة وصل،مما دفع المعنيين إلى الاحتجاج أمام مقر سكيلز، حيث حضرت السلطة المحلية ممثلة في باشا المدينة،الذي جدد مطالبته للمسؤولين على ايجاد حلول بديلة، وهذا ما لم يتحقق، وتكون بذلك الشرارة ألأولى للإحتجاج أمام مقر المديرية، لتبدأ سلسلة من الاجتماعات بمقر باشوية اليوسفية، بحضور الممثل القانوني للمكتب الشريف للفوسفاط، حيث تم  الإتفاق على ايجاد حل بغضون عشرة أيام، تلاه قرار بفك الإعتصام وتعليق كل المفاوضات.

وطالب حراس الأمن، مدير القطب المنجمي التدخل العاجل لفك محنتهم التي طال أمدها، أسوة بظروفهم الاجتماعية، وتلبية لنداء صاحب الجلالة المتعلق بضرورة إدماج الشباب في سوق الشغل، في حين لم تصدر إدارة مركز سكيلز ولا جمعية  act4community أي تصريح بخصوص مطالب هذه الفئة.

تعليقات الزوّار (0)