جماعة كلميم تحفر خنادق لقطع الطريق أمام مهربي البشر ولمنع انتشار فيروس كورونا بالمدينة

الثلاثاء 28 أبريل 2020
صباح الفيلالي
0 تعليق

بعد عدة محاولات وعمليات ،فاشلة لتسلل الغرباء ومهربي البشر ،عبر المدينة ،في أتجاه مدن اخرى ، وخرقهم لحالة  الطواري الصحية ،اعتمادا على سلك الطرق الغير معبدة ، ، ضاعفت مختلف السلطات الامنية والعمومية ،والمجالس المنتخبة  من مجهوداتها ، ورفعت حالة الاستفارالامني ،والجاهزية ،عبر نصب السدود الامنية ، بمداخل المدينة لمراقبة الوافدين ،، ومدى توفرهم على على الرخص الاستثنائية للتنقل ، ، وهو الإجراء الذي يروم ، ضبط المتسللين والوافدين ، ومعه منع ومواجهة تسلل  ، فيروس كورونا وخطره على حياة الساكنة  ،، خصوصا بعد ارتفاع ،عدد الحالات المسجلة  ، وبشكل لم يكن في الحسبان ، بمدينة بويزكارن اقليم كلميم ،وهو الشيء الذي جعل المدينة في عزلة تامة، لمحاصرة الوباء وللحفاط على الامن الصحي لساكنتها
وساكنة الاقليم ككل  .
وفي اطار التدابير، المشددة والصارمة ،لتقييد حركة التنقل بين المدن ، و لمحاربة جائحة كورونا بعد زحفها المفاجئ،والغير متوقع  على مدينة بويزكارن ، أقدم المجلس الجماعي لكلميم ،وبتنسيق مع السلطة المحلية ، على حفر خنادق على طول جبل تيرت ، بالمدخل الشمالي لكلميم ، وذلك لمنع ولقطع الطريق امام ،لتسلل السيارات ،والتي تقوم بتهريب البشر ، الى وجهات مختلفة ،حيث تسلك طرق غير معبدة وسرية ، من اجل الفرار من السدود الامنية ، والتوغل في المدينة ،او الانطلاق صوب مدن اخرى بالاقاليم الجنوبية للملكة ،ً،وهوالشيء الذي يشكل  خطورة بالغة على ساكنتها ،مع احتمالية واسعة ، لنقلهم  هذا الفيروس .

تعليقات الزوّار (0)