بعد الحديث عن "الإهمال والجوع بوادي الطيور".. والي أكادير في زيارة مفاجئة

السبت 27 يونيو 2020
إدريس النجار
0 تعليق

Ahdath.info
في خضم حملة كبيرة تتحدث عن نفوق حيوانات بمنتزه وادي الطيور بسبب " الجوع والإهمال وهجوم الكلاب الضالة عليها" زار بشكل مفاجئ يوم أمس والي أكادير هذا المرفق الترفيهي ليطلع عن قرب على وضعية الوحيش المتواجد بها وكذا مختلف ما تزخر به من طيور وعصافير وبساتين.

الوالي كان مرفوقا بكل المعنيين بالمنتزه، رئيس مجلس الجهة، ونائب رئيس مجلس عمالة أكادير إداوتنان الذي يسير هذا المرفق مند 1989 بعدما تسلمه مجلس العمالة هبة من المرحوم الحسن الثاني كما كان حاضرا نائب رئيس المجلس الجماعي لأكادير باسم البلدية التي تقدم دعما سنويا لهذا المرفق، والكاتب العام للولاية ومدير شركة التنمية المحلية سوس ماسة تهيئة التي ستشرف على مشروع تهيئتها في القريب .

الوالي مثل زائر بدأ بالمدخل، فتجول بها إلى غاية بلوغ باب الخروج، ليستطلع أمر طيور افترستها كلاب بشكل غامض ومازالت الشرطة تحقق في أمرها، كما اطلع على وضعية الدواجن والمواشي ومختلف أصناف الحيوانات والطيور. فهذه الزيارة تأتي في ظل نفوق حيوانات متأثرة بعضات كلاب فرافق الواقعة جدل فيسبوكي يتحدث تعريض كائنات الحديقة للجوع والإهمال الممنهج.

مجلس عمالة أكادير بعد زيارة الوفد يوم أمس خرج ببلاغ كشف فيه أن وادي الطيور تأتي ضمن لائحة المشاريع التي تدخل في إطار الاتفاقية الإطار المتعلقة بتمويل وإنجاز برنامج التنمية الحضرية لمدينة أكادير والموقعة أمام صاحب الجلالة نصره الله بتاريخ رابع فبراير من السنة الجارية .

وأوضح البلاغ أن والي الجهة يولي كبير اهتمام لهده الحديقة من خلال "وقوفه الدائم من أجل أن تستعيد رونقها والمكانة الخاصة التي تحظى بها في ذاكرة ساكنة مدينة أكادير وزوارها كما ثمن مجلس العمالة" الدعم الذي تحظى به من قبل مجلس الجهة ومجلس البلدية لكي تستمر في أداء أدوارها".

وبخصوص ما تعرضت له حيوانات من عض دون افتراس، رجح مجلس العمالة أن يكون "هذا الفعل جراء فعل طائش من أحد مربي الكلاب المفترسة أو ربما بعض الكلاب الضالة"، كما عبر عن أسفه تجاه " الاستغلال المغرض للحادث من طرف جهات تبحث عن تحقيق أهداف غير معلنة فروجت لبعض الصور والفيديوهات مفادها أن هناك تقصير من طراف الجهات المختصة".

وبخصوص فقدان بعض حيوانات قطيع الأيائل المتكون من 52 رأسا لوبره والذي اثار الجدل كشف المجلس أن ذلك عادي، وأن هذا الحيوان يفقد وبره في الصيف ويستعيده في الشتاء.

هذا القطيع يؤكد مجلس العمال تشكل من 8 رؤوس فقط في البادبة، ويحظى بالرعاية الكاملة بمن بينه 5 رؤوس بلغت أعمارا متقدمة تزيد عن 20 سنة. كما كشف أن تقرير المصالح البيطرية للمكتب الوطني للسلامة الصحية توصل بعد المعاينة إلى عدم وجود أعراض مرضية على الحيوانات التي سبق أن ماتت من جراء عضات الكلاب.

وفي جولة بعين المكان كشف الحسين آيت صالح، محافظ حديقة وادي الطيور، في تصريح لأحداث أنفو أن مجلس عمالة أكادير إداوتنان يقوم بالعناية بالحديقة منذ 40 سنة، وسيقوم بتهيئتها بتعاون مع المجلس البلدي، وأن مشروع إعادة تأهيل الحديقة سيتم في القريب، بعد التوقيع عليه أمام جلالة أثناء زيارته الأخيرة لأكادير، وأضاف بأن مكتب دراسات دولي قام بإنجاز دراسة ستمكن من بدء عملية إعادة تأهيل الحديقة وستظهر في قالب جديد في مستوى مكانة أكادير.. .

الجزول مولاي مصطفى، المكلف بالجوانب التقنية بالمنتزه كشف بعين المكان للجريدة بأن الحيوانات تتوفر على الكلأ الكافي من فصة، وشعير، ومختلف الأعلاف وأن مياه الشرب يتم تغييرها كل يوم بخلاف ما يتفوه به أناس يسترخصون ما يبذل من مجهودات لأهداف غير معلومة..

حديقة وادي الطيور أنشأت سنة 1982 بأمر من الملك الراحل الحسن الثاني، يقضي بإنشاء مشروع سياحي ترفيهي يجمع بين الماء والخضرة، وقد جلبت إليه أنواع من الطيور والوحيش من مختلف القارات، يتوسطها وادي اصطناعي، ليصبح المشروع هبو وحلما ملكيين تحقق سنة 1986 على امتداد 3 هكتارات وسط مدينة الانبعاث

تعليقات الزوّار (0)