بسبب المسافرين الأمريكيين والروس والصينيين.. السياحة الأوروبية تخسر ملايير الدولارات

الأربعاء 1 يوليوز 2020
بايوسف عبد الغني
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد إعلان الاتحاد الأوروبي لمواطني 14 دولة، بدخول دول الاتحاد  ال 27  ابتداء من اليوم الأربعاء، واستثنت الولايات المتحدة الامريكية وروسيا والصين ، ارتفعت أصوات الفاعلين في القطاع السياحي في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، معلنين أن إغلاق الحدود الأوروبية أمام الأمريكيين والروس والصينيين سينعكس خسارة على الاقتصاد السياحي لفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والتي تعتمد  بشكل كبير على السياح الوافدين من هذه البلدان.
وقدرت صحيفة "ألزاس ماتان " الخسائر التي ستتكبدها هذه الدول وخاصة المدن ذات الجذب السياحي فيها من قبيل باريس وبرشلونة وروما وميلانو بأربع مليارات دولار.
واشارت الصحيفة إلى أن غياب السياح الأمريكيين والروس والصينيين سينعكس عبر خسائر كبيرة، مما ستفقد معه آلاف مناصب الشغل سواء المباشرة أو غير المباشرة ، الأمر الذي ينبغي معه أن يتفق الأوروبيون على لائحة جديدة يسمح مستوى كوفيد_19فيها بأن تعتبر آمنة، مما يتيح لمواطنيها السفر إلى الاتحاد الأوروبي بحرية كبيرة.
للاشارة أن الاتحاد الأوربي سيسمح لمواطني14 دولة بدخول دول الاتحاد ال 27  ابتداء من اليوم، وضمت قائمة الدول " الآمنة"  3 دول عربية، هي المغرب والجزائر وتونس، والتي سيسمح لمواطنيها بالسفر لدول الاتحاد الأوروبي من دون قيود.
وضمت القائمة كذلك دول أستراليا وكندا وجورجيا واليابان ونيوزيلندا وصربيا وكوريا الجنوبية.
وخلت القائمة من الدول التي يتسارع فيها انتشار وباء كورونا، مثل الولايات المتحدة والبرازيل وروسيا والهند، أما الصين فسيسمح لمواطنيها بالدخول لكن بشروط.

تعليقات الزوّار (0)