مستثمرون اجانب يناشدون السلطات ارجاعهم للمغرب لاستئناف عملهم

الأربعاء 1 يوليوز 2020
مصطفى العباسي
0 تعليق

Ahdath.info
وجد عدد من المنعشين والمستثمرين الأجانب، ممن لهم استثمارات بالمغرب، أنفسهم بدورهم عالقين بدول مختلفة، دون امل لهم في عودة قريبة للمغرب لمباشرة اعمالهم وتدبير شؤون استثماراتهم به، والتي توقفت منذ أشهر، متسببة في خسائر لهم وللعاملين لديهم.

احمد.ج مواطن فلسطيني الأصول، وزوجته تحمل جنسية أوروبية، لديهم استثمارات بمنطقة تطوان وطنجة، علقوا بعد إغلاق المغرب لحدوده، بإحدى الدول الأوربية، مما نتج عنه توقف مشاريعهما، رغم محاولات تدبيرها عن بعد، الا انها توقفت وتوقف معها العمال والإنتاج.

ويتخوف المعني من طول مدة إغلاق الحدود، والتي قد تؤدي لمزيد من الخسائر بالنسبة له، والتوقف النهائي للمشاريع التي أنشأها هو وزوجته، منذ استقراره بالمغرب لسنوات، بعض منها مرتبط بالفترة الصيفية، ولها طابع سياحي بمنطقة تمودة باي السياحية. ويتمنون إعادتهم في أقرب وقت لمباشرة اشغالهم.

حالة أحمد، مشابهة لعشرات من أمثاله، مستثمرون من جنسيات مختلفة، استثمروا بالمغرب في مجالات متعددة، ودفعت بهم الجائحة ليبقوا عالقين خارجه، واصبحت مشاريع كبيرة لهم، على شفى حفرة من الانهيار، وبالتالي فقدان مزيدا من اليد العاملة، وضياع مناصب شغل، مما يفقد البلاد مستثمرين قد لا يعودون مجددا بسبب خراب استثماراتهم، واستمرار حصارهم خارج المغرب.

ويناشد عدد من المستثمرين والمنعشين، من جنسيات مختلفة، السلطات المغربية، بأخذ حالتهم بالحسبان، والبحث عن حلول لهم في أقرب وقت ممكن، وترحيلهم للمغرب لاستئناف اشغالهم، والوقوف على مشاريعهم بأنفسهم، خاصة في ظل استمرار إغلاق الحدود، وعدم وجود تاريخ محدد لفتحها.

ووفق مصادر عليمة، فأن عدد المستثمرين الأجانب من ذوي الاستثمارات بالمغرب، العالقين بالخارج، هم بالمئات ولازالوا ينتظرون الحل، من الجهات المسؤولة، مقدرين خسائرهم بالمبالغ الكبيرة جدا، ويرغبون في استئناف تحريك مشاريعهم.

تعليقات الزوّار (0)