مؤسسة الرعاية التجاري وفابنك تناقش المنعطف الإنساني الذي فرضته أزمة كوفيد -19

الجمعة 3 يوليوز 2020
حسن بن جوا
0 تعليق

ahdath.info

نظمت مؤسسة الرعاية التجاري وفا بنك مباشرة مؤخرا ندوتها الرقمية الخامسة حول موضوع : » كوفيد-19 واختيار الحياة : من أجل اكتشاف اقتصاد إنساني «وذلك في إطار سلسلة ندواتها الرقمية التي أطلقتها قصد تحليل مختلف تداعيات الأزمة الصحية لكوفيد-19 على بلادنا والدروس التي خلصت إليها استراتيجية تدبير الوباء على الأمدين المتوسط والطويل.

وضمت هذه الندوة الجديدة المنظمة عبر الأنترنت نخبة من المتدخلين،يتعلق الأمر برجاء المجاطي العلمي، الخبيرة في علم الاقتصاد والاجتماع، وفوزي الصقلي الكاتب وعالم الاجتماع، ومصطفى العريسة، أستاذ مادة الفلسفة بجامعة الآداب بمراكش.

ومكنت هذه الندوة التي أشرفت على تنشيطها سارة الرامي وهي صحفية ومنشطة في قناة لوكس راديو من تحليل دوافع أولوية الحياة من خلال اختيار الحجر الصحي الوقائي العام خلال الأزمة الصحية كوفيد-19.

وهكذا، طفا على السطح خلال الحجر الصحي المعتمد في معظم دول العالم  مفهوم " قيمة الحياة " ومحوريته، مما فرض على الأمم القيام باختيارات صعبة لتفضيل حماية الحياة البشرية على النشاط الاقتصادي.

وقد اتفق المتدخلون الثلاث على الطابع الاستثنائي لهذه الأزمة التي تختلف بشكل عميق عن أزمتي 1929 و 2008. وعلى ضوء مجالات خبرتهم، تعاقب المتدخلون الجامعيون على تحليل الدروس الأولى لأزمة كوفيد-19 والتركيز على ضرورة إعادة التفكير في النظام الليبرالي الجديد ووهم القوة وتقييم المخاطر التي قادت العالم إلى الارتباك.

وهكذا، أجبرت هذه الأزمة الصحية جميع الناس حتى في الدول القوية والمتطورة على إدراك ضعفهم في مواجهة واقع الموت. كما دفعتهم لاعتبار الحياة في معناها الأعم حيث لا تعدو الحياة البشرية سوى عنصرا ضمن مكونات أخرى من الوجود على الأرض.

ومن ضمن التوصيات المقترحة، يوصي فوزي الصقلي بالعودة للجانب الإنساني الروحي الذي سيعطي معنى لبشريتنا. ولذلك، من الضروري إدماج تطوير الحكمة والطابع الروحي ضمن أي نموذج تنموي وجعل الإنسان في قلب المعادلة المجتمعية.

ودعت من جهتها رجاء المجاطي العلمي جميع الدول على التخلي عن النظام الليبرالي الجديد الذي أبان عن محدوديته مع التركيز الحصري على الفضاءات التجارية من أجل استعادة الطابع الإنساني للاقتصاد بشكل يتوافق مع قيمنا المعنوية والروحية.

فيما مصطفى العريسة بالقيام بتمييز واضح بين منطق البقاء المعتمد من طرف الدول بسبب الأزمة الصحية ومنطق الحياة الذي يقتضي الرجوع إلى جودة الحياة التي ترتكز على خيراتنا اللامادية والبحث عن معنى لوجودنا على الأرض وعلى " الكائن " عوض " الموجود " .

 

 

تعليقات الزوّار (0)