منع لمس الكعبة وتعقيم الجمرات .. السعودية تضع إجراءات صارمة للحج زمن كورونا

الثلاثاء 7 يوليوز 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

أمواج بشرية تصهر كل الاختلافات العرقية.أجساد ترتطم ببعضها دون انتباه بعد أن تعلقت الأرواح بالطواف حول البيت. انتظار الصلاة بعد الصلاة في الحرم المكي. أيدي معلقة في الهواء تتسابق للمس الكعبة، وشفاه تقبل الحجر الأسود وقد تهمس دعاء انتظر طويلا قبل أن يشق طريقه نحو السماء من أقدس بقاع الأرض لملايين المسلمين .. كلها مشاهد غابت تحت رحمة كورونا التي أربكت حسابات الديني والدنيوي على حد سواء، بعد أن سمح لعدد قليل من المسلمين بإقامة شعيرة الحج لهذا الموسم.

وفي إطار الاستعدادا لموسم الحج الذي تزامن هذا العام مع جائحة كورونا، أصدر المركز الوطني السعودي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، عددا من الاجراءات الوقائية التي طلب من الحجاج احترامها خلال مناسك الحج، وفي مقدمتها إلزامية وضع الكمامات، والحفاظ على التباعد خلال أداء الصلاة، إلى جانب منع لمس الكعبة والاقتراب من الحجر الأسود الذي يحرص عدد كبير من المسلمين على لمسه وتقبيله خلال الطواف، مع تحديد مسافة أمان تصل مترا ونصف خلال الطواف لمنع الازدحام.

كما تم تحديد عدد الحجاج داخل كل خيمة مساحتها 50 متر مربع، في 10 حجاج للحفاظ على مسافة الأمان، مع توزيع جمرات معقمة موضوعة داخل أكياس، خلال شعيرة رمي الجمرات التي ستتم وفق ضوابط صارمة، من خلال اعتماد مجموعات لا تتجاوز 50 حاجا يرمي الجمرات ويفسح المجال للفوج الذي يليه.

وعن ظروف نقل الحجاج، أوضح المركز الوطني السعودي للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أن الحافلات ستشتغل بنصف طاقتها الاستيعابية، لضمان مسافة الأمان بين الركاب، كما سيتم اعتماد مقاعد مرقمة يلتزم من خلالها الحجاج باستعمال نفس المقعد، مع متابعة الوضع الصحي للحجاج باستعمال أساور الكترونية لإلزامهم بالحجر الصحي مدة أسبوعين بعد انتهاء مراسيم الحج.

تجدر الإشارة أن عدد الحجاج بلغ خلال العام الماضي (2019)، مليونين و489 ألفا و 406 حاج، إلا أن هذا العدد أصبح غير متاحا خلال هذا الموسم، بسبب جائحة كورونا التي دفع السلطات السعودية خلال شهر أبريل إلى التريث قبل إبرام عقود رحلات الحج لتبين الوضح الوبائي، الذي فتح قوسا على إمكانية إلغاء موسم الحج لأول مرة، لتعلن بعدها عن حصر عدد الحجاج في رقم ضئيل يضمن إقامة هذا الركن الأساس من أركان الإسلام الخمسة.

تجدر الإشارة أن الحجاج لهذا الموسم، هم من السعوديين و الأجانب المقيمين في السعودية فقط، مع الاحتفاظ بنتائج القرعة الخاصة بموسم الحج الحالي إلى السنة القادمة بالنسبة للمغرب، مع استرجاع مصاريف الحج التي سبق إيداعها من دال أي وكالة من وكالات بريد بنك، وفق ما كشفت عنه وزارة السياحة والنقل والصناعة التقليدية والاقتصادي التضامني، التي حددت فترة هذه العملية ما بين فاتح يوليوز إلى غاية 24 من نفس الشهر.

تعليقات الزوّار (0)