أنهكهن التنقل والكراء .. موظفات بقطاع العدل يخضن اعتصاما للالتحاق بأزواجهن بالأقاليم الصحراوية

الأربعاء 9 شتنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

بعد فشلهن في الالتحاق بأزواجهن وأبنائهن بالأقاليم الصحراوية، اختارت موظفات بقطاع العدل خوض اعتصام مفتوح أمام وزارة العدل بالرباط لإسماع صوتهن للمسؤولين، بعد إهمال التعاطي مع ملفهن وتداعياته الاجتماعية التي زادت جائحة كورونا من تعميقها بعد أن تعذر عليهن التنقل المستمر بين مقرات عملهن شمال المملكة، ومحل سكناهم بالصحراء.

المتضررات اللواتي يدخلن اليوم العاشر في اعتصامهن المفتوح رفقة أطفالهن، استنكرن ما وصفنه باستخفاف الوزارة بملف موظفات قطاع العدل فوج 2019، اللواتي أنهكهن التنقل بين محل العمل والأسرة خلال نهاية الأسبوع، وهو الأمر الذي أصبح أكثر تعقيدا منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية، إلى جانب غلاء سومة الكراء والمتطلبات الاجتماعية اليومية.

وعبرت موظفات وزارة العدل أنهن لن يتنازلن عن حقهن المشروع في الاستفادة من الحركة الانتقالية تحت ذريعة الاكراهات التقنية، حيث أشرن أن مطلبهن قانوني بالنظر إلى دورية وزير العدل الصادرة بتاريخ 27 يونيو 2018، التي تؤكد أن طلبات الالتحاق بالزوج تتم دراستها خارج الدورات، وخارج المعايير، وهو ما طالبت المتضررات بتفعيله للحد من معاناتهن، كما عبرن عن استنكارهن لعدم الأخذ بجدية الاقتراحات التي يتم التقدم بها وعدم الحسم في الخروقات التي تشوب الحركة الانتقالية.

وأشارت بعض المصادر أن هناك مجهودات حثيثة تقوم بها مجموعة من الأطراف للدفع بإلتحاق المتضررات بأزواجهن، وذلك تزامنا مع مطالبة الموظفات بإحداث خلية للبث في طلبات انتقال الموظفات القاطنات بالصحراء التي تتوفر فيهن شروط الاستفادة من الحركة الانتقالية

تعليقات الزوّار (0)