طالبة من أصول مغربية تثير الجدل داخل البرلمان الفرنسي بسبب حجابها!!

الأحد 20 شتنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

من جديد تثير الشابة مريم بوجيتو 21 ، الطالبة الفرنسية من أصول مغربية الجدل داخل فرنسا وعلى مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حجابها، وذلك بعد أن عارض عدد من البرلمانيين حضورها جلسة برلمانية بالحجاب، مما دفعهم لمغادرة القاعة.

مريم حضرت البرلمان بصفتها نائبة رئيسة الاتحاد الوطني للطلبة في فرنسا، خلال اجتماع للجنة في البرلمان الفرنسي حول موضوع آثار أزمة "كوفيد-19" على الأطفال والشباب، وهو الأمر الذي لم يستستغه عدد من النواب الفرنسيين تحت مبرر أن الحجاب "رمز للخضوع"!!

من جهتها استغربت ملاني لوس، رئيسة الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا، ردود فعل النواب خاصة أن مريم سبق لها أن حضرت اجتماعات برلمانية، مشيرة أن رد فعل البرلمانيين المعارضين لوجود محجبة يكشف الخلط بين العلمانية والإسلاموفوبيا.

ولقيت الطالبة المحجبة دعما من نواب آخرين اعتبروا أنه لا يوجد قانون يلزم شخصا بملابس معنية داخل البرلمان الفرنسي.

وسبق لمريم أن أثارت الجدل سنة 2018، عندما انتفضت العديد من الأسماء بعد ظهورها في لقاء على قناة فرنسية، وقد ترجم هذا الهجوم على غلاف صحيفة "شارلي إيبدو" التي نشرت رسما ساخرا على صفحتها الأولى، ينتقد ما اعتبره بعض "المتوجسين" اختراقا للحجاب، خاصة أن مريم تتموقع تحت مسمى قيادي ضمن الاتحاد الوطني للطلبة بفرنسا.

تعليقات الزوّار (0)