طوارئ في إسرائيل... ونتنياهو: نعيش في شبه حالة حرب

الجمعة 25 شتنبر 2020
متابعة
0 تعليق
Ahdath.info

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، "إننا في حالة شبه حرب على الحياة والاقتصاد"، وذلك تعقيبا منه على بدء الموجة الثانية من انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي عشية بدء الإغلاق الشامل: "هذه ساعة طوارئ وطنية، نحن نتواجد في أوج معركة مستمرة حرب الكورونا، هذه الحرب على الاقتصاد والصحة والحياة، إن الموجة الثانية من "كورونا" تضرب في العالم وتضرب بنا أيضا".

وعزا الارتفاع الحاد والمقلق في عدد المرضى الجدد اليومي إلى التخاذل في مراعاة التعليمات والإجراءات الاحترازية.

وانتقد نتنياهو المظاهرات الضخمة ضده، التي جرت بدون الحفاظ على التباعد الاجتماعي، محذرا من أن يخرق مواطنون الإغلاق بذريعة أنهم في طريقهم إلى التظاهر.

وأشار أن هناك بارقة أمل فيما يتعلق بتطوير اللقاح في إسرائيل ضد الفيروس التاجي.

ورأى رئيس الوزراء الإسرائيلي في المؤتمر الصحفي أن "تكلفة الإغلاق أثناء فترة الأعياد العبرية ستكون أقل من التقديرات المتشائمة لوزارة المالية ولن تصل إلى ما بين 30 إلى 50 مليار شيكل".

وتتجه إسرائيل إلى فرض حظر شامل في البلاد مرة أخرى، الذي من المقرر أن يبدأ الجمعة، بعد تسجيل 7000 إصابة يومية بفيروس "كورونا" المستجد لليوم الثاني على التوالي.

وهذه هي المرة الثانية على التوالى التي تسجل إسرائيل خلال الـ24 ساعة الماضية 7000 إصابة، والتى جاءت بعد إجراء (54.364) فحصا، كانت نسبة الفحوصات الإيجابية منها و12.5%.

وبحسب المعطيات التي نشرتها وزارة الصحة الإسرائيلية، فإن حجم الإصابات بلغ 6808 حالة، أما عدد الحالات الخطيرة بلغ 667 إصابة، من بينهم 164 مريض يستعينون بأجهزة تنفس خلال العلاج، وهناك 248 مصابا حالتهم متوسطة.

وبلغ عدد الإصابات النشطة 54,364 إصابة، بينما مجمل الإصابات منذ بداية الأزمة بلغ 206,332 الف إصابة، تعافى منهم 148,075 مريض، وارتفع مجمل الوفيات الى 1,335 حالة وفاة.

ودق الاتحاد الأوروبي ناقوس الخطر، اليوم الخميس، بشأن فيروس "كورونا" المستجد قائلا إن الوباء الآن، أصبح أسوأ مما كان عليه خلال فترة الذروة في مارس في العديد من البلدان الأعضاء.

تعليقات الزوّار (0)