تطوان .. مطالب بتمكين التجار من رخص مفتوحة للتنقل لتجنب ضياع الوقت والفرص

الإثنين 28 شتنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

إلزامية الحصول على رخصة التنقل خارج المدن من الخطوات الوقائية التي راهنت عليها السلطات منذ بداية الجائحة للتحكم في الوضعية الوبائية، وتجنب بعض الجهات خطر نقل العدوى من المناطق التي تسجل أعلى المعدلات يوميا، لكن هذا القرار الوقائي أصبح ثقلا على بعض التجار والمهنيين الذين يشكل التنقل اليومي بالنسبة لهم ضرورة لا بديل عنها.

ونبه نور الدين الهروشي، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بتطوان من تداعيات تكرار إجراء الحصول على رخصة استثنائية للتنقل، التي تشكل عبء إضافيا على المستفيدين منها، حيث يجد التجار والمهنيون بمدينة تطوان أنفسهم بحاجة متكررة للحصول على رخصة تنقل استثنائي من أجل تسويق بضاعتهم، أو التزود بالسلع والمواد الأساسية للحفاظ على عجلة أنشطتهم التجارية والمهنية والحرفية اليومية.

وقد كان المهنيون والتجار من الفئات الأولى الأكثر تضررا من الإجراءات المعلن عنها منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية، حيث أثر قرار إغلاق بعض المحلات، وتقليص ساعات عملها، وفرض قيود للتنقل على المعنيين ماديا ومعنويا، وهو ما يجعل أي إجراء أضافي ثقلا يستنزف طاقتهم اليومية، كما هو الحال مع الحصول على رخصة استثنائية للتنقل عند كل سفر، مما يعني تعطيل مصالح بعضهم، أو استنزاف جهدهم ووقتهم.

ودعا الهروشي في سؤال كتابي إلى ضرورة اتخاذ إجراءات بعيدة عن التعقيد، بما يضمن انسيابية الحركة اليومية للتجار والمهنيين دون الإخلال بإجراءات السلامة والوقاية للحد من فيروس كورونا، مقترحا تمكين التجار والمهنيين من رخص مفتوحة للتنقل للأغراض التجارية والمهنية.

تعليقات الزوّار (0)