درب السلطان يحتفي باطره الصحية بمستشفى بوافي

الخميس 29 أكتوبر 2020
أحداث أنفو/متابعة
0 تعليق

Ahdath.info
تحت إشراف عمالة مقاطعة الفداء مرس السلطان، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة والشباب والرياضة الفداء مرس السلطان والجمعية المغربية لتربية الشبيبة فرع الفداء والمعروفة اختصارا ب (اميج)، وبمساهمة من المقاولة المواطنة بيراميد PYRAMYD، حفل الوفاء والعرفان لأسرة الشغيلة الصحية بكل مكوناتها أطباء وممرضين/ات وإداريين /ات وكل العاملين بقطاع الصحة بمستشفى بوافي الذي يستقبل مرضى (كوفيد 19) تحت شعار "الشغيلة الصحية مفخرة للوطن"، وذلك يوم الأربعاء 28 أكتوبر 2020 على الساعة 11 صباحا.
​وشكل هذا الحفل وقفة إشادة وعرفان وفخر بعطاء جميع أسرة الشغيلة الصحية، على جهودهم وخدماتهم الجليلة التي قدموها في مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا (كوفيد 19)، حيث كانوا ومازالوا في الصفوف الأولى في مواجهة المرض، ولحظة تقدير لدورهم الإنساني والمشرف في تخفيف معاناة المرضى والمحافظة على حياتهم. والذي جسد ملحمة وطنية في العطاء وحب الوطن منذ أن ظهرت جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقد سلم عامل عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان شكيب بلقايد باسم كل الجهات المنظمة شهادة استحقاق وتقدير إلى أسرة الشغيلة الصحية تسلمها بالنيابة مدير المستشفى الدكتور "الخمليش" بادرة تركت وقعا وأثرا جيدا على قلوب ونفسية كل العاملات والعاملين بالمستشفى.

من حفل تكريم أطر والعاملين بمستشفى بوافي
من حفل تكريم أطر والعاملين بمستشفى بوافي

كما اعتبر الدكتور الخمليش، مدير مستشفى بوافي، أن الاحتفاء لحظة تاريخية ولمسة انسانية من طرف المنظمين ستظل خالدة في أذهان الأسرة الصحية، خاصة أنها كانت ولازالت صامدة وتقوم بكل أدوارها بكل حب وإخلاص وتلبي النداء الوطني في كل حين ولحظة .

كما اعتبر "علي الذهبي"، المدير الاقليمي لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، المديرية الاقليمية لعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، هاته البادرة الانسانية النبيلة نتاج التضامن والحس الاجتماعي مع فئة مخلصة ووفية لمهنتها الشريفة وظلت في الصفوف الأولى لمواجهة الفيروس اللعين"، مضيفا "نعرف جيدا كإداريين وجمعويين الصعوبات التي يعيشها العنصر البشري من أسرة الصحة بمستشفى بوافي، وخاصة التفرغ التام طيلة اليوم والمغامرة بالحياة من أجل انقاذ الغير، فتحية المجد والصمود لهم/ن"، يؤكد مسؤول وزارة الشباب.

كما اعتبر "محمد اكليوين"، نائب رئيس جمعية المغربية لتربية الشبيبة، باعتبارها من المنظمين للحفل، المبادرة انسانية واجتماعية لفائدة جميع المتدخلين في قطاع الصحة الغرض منها رد الاعتبار وإعطاء شحنة قوية لشغيلة الصحة بمستشفى بوافي، المستقبل لمرضى (كوفيد 19)، مضيفا "لهؤلاء الأطباء والطبيبات والممرضات والإداريين والتقنيين والحراس والمنظفات نعترف بمجهوداتهم/ن في مواجهة الوباء، ونقول لكل المكونات الصحية أنتم/ن أبطال من حديد والحب والمجد لكم/ن كما نراها رسالة لكل مكونات المجتمع من اجل العمل على نقل التجربة والفكرة الى مدن ومستشفيات اخرى".

تعليقات الزوّار (0)