الملحقية الثقافية في سفارة السعودية بالرباط تقيم ندوة في مجال حماية حقوق الطفل

الجمعة 4 دجنبر 2020
بنعبد الله المغربي
0 تعليق

AHDATH.INFO

 

 

برعاية وإشراف سفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المغربية وتزامناً مع "اليوم العالمي لحقوق الطفل" أقامت الملحقية الثقافية في سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط، ندوة بعنوان "جهود المملكة العربية السعودية والمملكة المغربية الشقيقة في مجال حماية الطفل"، وذلك بمشاركة عدد من الشخصيات "عبر الاتصال المرئي" وفي مقدمتهم معالي الدكتورة/ جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة.

وبهذه المناسبة وجه سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية معالي الأستاذ/ عبدالله بن سعد الغريري، كلمة للندوة ألقتها نيابة عن معاليه سعادة المستشار الأستاذة/ نوف بنت فهد الخالدي، تطرق فيها معاليه إلى وضع الطفولة بشكل عام، معربا عن أمله في أن تلامس هذه الندوة هموم وطموحات الأطفال في البلدين الشقيقين،ومشيراً إلى أن الأطفال هم أمل الأمة وعمادها ومستقبل الإنسانية جمعاء. وأكد معاليه أن المملكة أولت حقوق الطفل أهمية كبرى حيث تكفل الأنظمة المعمول بها في المملكة حماية تلك الحقوق وتكريس الجهود على المستوى الوطني من أجل الإسهام في تعزيز حقوق الأطفال وحمايتهم، وذلك من خلال تنفيذ التزامات المملكة بموجب اتفاقية حقوق الطفل التي انضمت إليها المملكة في عام 1996م، وبرنامج الأمان الأسري الذي أُنشئ عام 2005م ، وأيضا وفق رؤية المملكة 2030 التي تعكس الاهتمام الكبير الذي توليه المملكة لحقوق الإنسان عبر سن القوانين الخاصة بالأسرة التي تضمن حقوق حضانة الطفل للعيش في بيئة سليمة، بالإضافة إلى جهود مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الذي يتبنى تنفيذ مشروع إعادة تأهيل الأطفال ضحايا النزاعات المسلحة ،من خلال دمجهم في المجتمع  والتوعية بمخاطر تجنيد الأطفال في الحروب وما يترتب عنه من آثار سلبية على الأطفال والمجتمع.

كما ألقت سعادة الدكتورة يسرى بنت حسين الجزائري القائم بأعمال الملحقية الثقافية كلمة رحبت فيها بالمشاركين وأعربت عن أملها في أن تحقق الندوة الهدف المنشود منها، واستعرضت جهود المملكة فيما يتعلق بحقوق الطفل بما يضمن له الرعاية التعليمية والصحية والاجتماعية، وما قامت به خلال فترة كوفيد 19 ، خاصة في مجال التعليم ، موضحة أن وزارة التعليم أنشأت 61 تطبيقا وموقعا إلكترونيا مجانيا لتعليم الطفولة المبكرة عن بعد وإدراج تعليم الطفولة المبكرة  في جدول أعمال قمة العشرين.

وقد شارك في هذه الندوة عبر تقنية الاتصال المرئي "video Conference" ـ ومن خلال مختلف المحاور الفكرية والقانونية والاجتماعية ـ كل من معالي الدكتور/ جميلة المصلي وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، وسعادة الدكتورة/ أروى عرب وكيلة عمادة شؤون الطالبات بجامعة الملك عبدالعزيز بالمملكة العربية السعودية، وسعادة القاضية الدكتورة/ أمينة رضوانرئيسة الغرفة المدنية والتجارية بالمحكمة الابتدائية بالدار البيضاء.

حضر الندوة عدد من عقيلات السادة السفراء ومدراء المنظمات الدولية المعتمدة لدى المملكة المغربية الشقيقة، كما حضرها كذلك عدد من عضوات المجموعة الدبلوماسية للأعمال الخيرية.

تعليقات الزوّار (0)