الفريق الإستقلالي يأمل في بناء اتحاد مغاربي ويدعو لحوار مسؤول حول سبتة ومليلية

الثلاثاء 29 دجنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO
دعا الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية الأحزاب إلى التلاحم وراء الملك بعيدا عن المناطق الرمادية، معتبرا أن الوحدة الوطنية أكبر من أي مكسب ضيق، كما أشاد الفريق خلال الجلسة البرلمانية المخصصة للأسئلة الشفهية الشهرية أمس الاثنين 28 دجنبر، بالمقاربة الملكية الحكيمة والمتبصرة والحازمة تجاه القضية الفلسطينية.

وتنويها بجهود الجالية المغربية المسلمة واليهودية المقيمة في الخارج، دعا الفريق رئيس الحكومة سعد الدين العثماني إلى تعزيز وسائل التواصل مع هذه الفئة التي تجتهد في مواجهة أطروحة الانفصال بالخارج، كما أكد علال العمراوي الذي ألقى الكلمة باسم الفريق الاستقلالي، على التشبت بالحقوق التاريخية والترابية الكاملة والشاملة لمغربية سبتة ومليلية، داعيا إلى تناول القضية في إطار حوار صادق ومسؤول في الظروف المناسبة بما يعزز علاقة الصداقة الاستراتيجية و الاستثنائية مع الجارة الشمالية، كما عبر الفريق عن أمله ببناء اتحاد مغاربي تذوب فيها الخلافات والنزعات المفتعلة، في إطار تكتل يجعل من الفضاء المغاربي فضاء أمن وسلم.

فريق الاستقلال جدد التأكيد على أن الوحدة الترابية تشكل عقيدة حزبية وإرثا منذ بداية التأسيس، مستشهدا بدور الزعيم علال الفاسي في الترافع حول القضية، كما عبر عن ارتياحه للأبعاد السيادية والاستراتيجية للقرار الأمريكي الذي كان مزلزلا لخصوم الوحدة الترابية بالنظر لوزن أمريكا كعضو بمجلس الأمن، إلى جانب تداعيات القرار الذي يقوي جهود المملكة في تقوية الاستقرار بالمنطقة، ويرسخ عمقه الإفريقي ويعزز امتداده الأوروبي.

تعليقات الزوّار (0)