مبديع: الإنفتاح على إسرائيل انصاف لحقوق أزيد من مليون مغربي يهودي

الثلاثاء 29 دجنبر 2020
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

"نعتبر صادقين أن استئناف العلاقات مع اسرائيل كان خيارا استراتيجيا ومدخلا أساسيا لتعزيز دور المغرب في إحلال السلام بالشرق الأوسط وتعزيز حقوق الشعب الفلسطيني"، بهذه الكلمات اختار الفريق الحركي التعليق على عودة الجسر الدبلوماسي بين المملكة والدولة العبرية، مذكرا أن الخطوة المغربية كانت في الماضي مطلبا فلسطينيا بعد محطة أوسلو خلال التسعينات التي توجت بفتح مكتبين للاتصال بكل من المغرب واسرائيل.

محمد مبديع الذي تحدث باسم الفريق الحركي، خلال جلسة الأسئلة الشهرية بالبرلمان أمس الاثنين 29 دجنبر، اعتبر أن انفتاح المغرب على إسرائيل يمثل انصافا لحقوق وتطلعات أزيد من مليون مغربي يهودي باسرائيل ،من خلال تعزيز روابطهم بوطنهم الأم وتمكينهم من خدمة وطنهم في مختلف المجالات، مؤكدا أن الأمر حقيقة تاريخية لا يمكن انكارها، وهو ما يشير له دستور المملكة المقر بالبعدين العبري والمتوسطي كرافدين للهوية المغربية، والعمق الحضاري والتاريخي المغربي المبني على التعايش والتسامح في ظل إمارة المؤمنين.

مبديع الذي نوه بالقيادة الملكية وجدد دعم حزبه المطلق لكل الخطوات الدبلوماسية التي وصفها بالمميزة، أضاف " ندعو إخواننا في تندوف إلى معانقة التحولات الدبلوماسية والاستجابة لنداء إن الوطن غفور رحيم" وذلك للحد من وضعهم المأساوي الذي يتجار به حكام الجزائر الذين لم يتردد الرجل في الدعاء لهم بالهداية واستعادة رشدهم المقفود ودفن احقادهم الماضاوية من اجل شعب الجزائر الشقيق .

تعليقات الزوّار (0)