آسفي تحتضن ورشة التقاسم الجهوية الخاصة بهيئة المراقبة التربوية

الأربعاء 13 يناير 2021
عبد الرحيم اكريطي
0 تعليق

AHDATH.INFO
تنفيذا لبرنامج التعاون بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي ومنظمة اليونيسيف،نظمت بمديرية آسفي يوم الثلاثاء الأخير ورشة التقاسم الجهوية الخاصة بهيئة المراقبة التربوية ، وذلك في إطار مشروع تطوير المهارات الحياتية والمواطنة بسلك التعليم الثانوي الإعدادي، من خلال تكييف الأنشطة التعليمية-التعلمية المتضمنة في مختلف المواد الدراسية .

الأستاذ فؤاد شفيقي مدير المناهج بوزارة التربية الوطنية قدم خلال هذا اللقاء عرضا تأطيريا -عن بعد- حدد من خلاله الانتظارات من مشروع المهارات الحياتية والمواطنة من خلال تكييف الأنشطة التعليمية-التعلمية المتضمنة في مختلف المواد الدراسية بالسلك الإعدادي . وذلك بغاية تزويد اليافعين والشباب بسلك التعليم الثانوي الإعدادي بالمهارات والقيم التي تعزز النجاح الدراسي وبمهارات الاندماج الاجتماعي والمهني التي تضمن التماسك الاجتماعي،مؤكدا في مداخلته على دور هيئة التاطير والمراقبة التربوية في تعزيز قدرات الأساتذة من خلال تقديم مقاربات تعليمية-تعلمية داعمة لتطوير أساليب وطرائق تعليمية مبتكرة تعزز التمكن من المهارات الحياتية والمواطنة، وأيضا من خلال تطوير المهارات الحياتية والمواطنة عبر الأنشطة اللاصفية كامتداد للأنشطة الصفية لتعزيز التكامل بينهما.
من جانبه أشار الاستاذ مولاي أحمد الكريمي مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي في مداخلته – عن بعد - إلى سياق هذا اللقاء التربوي بمضامينه العلمية والبيداغوجية الذي يتزامن مع تنزيل المشاريع ذات الصلة بالقانون الإطار ، وتحقيق غايات وأهداف الرؤية الاستراتيجية لإصلاح منظومة التربية و التكوين ، مضيفا أن هذا المشروع سيساهم لا محالة في تجويد الممارسات البيداغوجية لدى الأساتذة ، وسيعزز فرص النجاح في الدراسة وفي الحياة بالنسبة لجيل جديد من اليافعين والشباب بالسلك الإعدادي في مرحلة عمرية مفصلية وجديرة بالتأطير وبالتنشئة والتمكين من المهارات الحياتية وقيم المواطنة الإيجابية .
الأستاذ نور الدين سيقال المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بآسفي ثمن في كلمته الافتتاحية اختيار الأكاديمية الجهوية لمديرية آسفي لتنظيم هذا اللقاء من أجل تقاسم الإطار المفاهيمي والمنهاجي لهذا المشروع ، وتسطير برنامج لتكوين الأساتذة في مجال إدماج المهارات الحياتية في الممارسة الصفية . كما توجه بالشكر الجزيل للدكتورة نجاة العاشوري مديرة مركز محمد السادس – الملحقة الجهوية كريم العمراني بآسفي على موافقتها لتنظيم هذا اللقاء بهذا المركز المتميز تدبيرا وتأطيرا

تعليقات الزوّار (0)