أرضية سياسية مشتركة تجمع الأحرار بجبهة العمل الأمازيغي

الأحد 7 فبراير 2021
أوسي موح لحسن
0 تعليق

AHDATH.INFO

تدارس أعضاء المجلس الوطني لحزب التجمع الوطني للأحرار يوم السبت 6 فبراير الجاري، الارضية السياسية المشتركة مع جبهة العمل السياسي الامازيغي، والتي تم التوقيع عليها بالمقر المركزي بالرباط منذ أسابيع.
وحسب بلاغ للمجلس الوطني لحزب الحمامة المنعقد عن بعد، أشاد أعضاء المجلس بهذه المبادرة، واعتبروا انها متميزة في مسار العمل والنضال السياسي من داخل الهيئات السياسية، وتمت المصادقة على هذه الأرضية والدعوة إلى جعلها خارطة طريق عمل سياسي مشترك. مضيفا أن هاته المنهجية التواصلية مكنت من الإنصات عن قرب لأولويات المغاربة، وتجميع مطالبهم ورسم أولوياتهم.
وأكد أعضاء المجلس الوطني للأحرار على أن هذه الأفكار والمقترحات لا يمكن تفعليها إلا بفضل الانخراط الجماعي في تجديد المؤسسات المنتخبة، مما يستدعي تشجيع الشباب على المشاركة السياسية، وإشراكهم في كل مستويات التدبير، من الجماعات الترابية إلى الحكومة، مرورا بالبرلمان. كما أجمع على ضرورة انتقاء خيرة المرشحين لتمثيل المواطنين في المجالس المنتخبة، منوهين بالاقتراح الذي تقدم به الأخ الرئيس والرامي إلى وضع ميثاق شرف بين الحزب ومنتخبيه، يتعهدون من خلاله بالالتزام بخدمة مصالح الوطن والمواطنين، بكل تفان وإخلاص، كما تمت المصادقة على قرار تفويض صلاحية وحق إقرار التحالفات السياسية والانتخابية للسيد رئيس الحزب، في الانتخابات العامة والترابية المقبلة.
وكان حزب التجمع الوطني للاحرار ، قد أفاد في بلاغ له منذ أسابيع أنه تتويجا لمسار الحوار بين حزب التجمع الوطني للأحرار وجبهة العمل السياسي الأمازيغي والذي امتد على مدار عدة شهور، انعقد بالرباط يوم الثلاثاء 17 نونبر 2020 لقاء ضم رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش وممثلين عن المكتب السياسي للحزب، ومن جانب آخر المنسق الوطني لجبهة العمل السياسي الأمازيغي محيي الدين حجاج وممثلين عن أعضاء لجنة الإشراف للجبهة ..
و اضاف بلاغ للحزب، انه بعد الكلمة الافتتاحية للرئيس و المنسق الوطني والتي ركزت على أهمية هذه الخطوة التاريخية التي من شأنها تمكين نشطاء الحركة الامازيغية المعنيين من الولوج للعمل السياسي المؤسساتي والمباشر، بما يخدم مجمل القضايا الوطنية وعلى رأسها القضية الأمازيغية في شموليتها والتي طالما ركز عليها الجانبان طيلة مسار الحوار ..
واشار انه بعد تأكيد ومصادقة الطرفين على حصيلة ومخرجات عمل اللجنة المشتركة التي انبثقت عن أول لقاء والتي تضم ممثلين عن الحزب والجبهة، فإن الطرفين يعلنان مايلي :
• تثمين مسارات الحوار والترحيب بمخرجاته السياسية والتنظيمية المتفق عليها، وانخراط الطرفين في تنزيلها مركزيا كما على مستوى الجهات والأقاليم المقرر انخراطها السياسي والتنظيمي بحزب التجمع الوطني للأحرار أفقيا وعموديا، بالتنسيق مع المنسقين الجهويين والإقليميين للحزب و الجبهة ..
• يؤكد الطرفان عن انخراطهما من أجل ضمان مرافقة فعالة وجادة وذات مصداقية لكل ما تم التوصل إليه من قرارات، لنجاح هذه الخطوة السياسية التاريخية التي ستحدث منعرجا كبيرا في الساحة السياسية الوطنية ..
للإشارة فان حزب الحركة الشعبية وقعت مؤخرا، بدورها بيانا مشتركا مع جبهة العمل الأمازيغي للتعاون والانخراط في مسار تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية ، وفتح المجال أمام أعضاء الجبهة للإنضمام الى حزب السنبلة والنضال من داخله لمواصلة الاشتغال السياسي المشترك.
اللقاء الذي عقد بالمقر المركزي للحركة الشعبية بالرباط، ترأسه لحسن السكوري بحضور الأمين العام محند لعنصر وقيادة الحركة إلى جانب محيي الدين حجاجي المنسق الوطني للجبهة وأيضا أحمد ارحموش عن لجنة الإشراف . وتميز الحفل بكلمات للأمين العام محند لعنصر ومحيي الدين حجاجي وأحمد ارحموش وعدي السباعي ، وتلا البيان المشترك الوزير السابق والقيادي الحركي محمد وازين.

تعليقات الزوّار (0)