استياء فرنسي من برنامج عن الجراحة التجميلية في المغرب

الإثنين 8 فبراير 2021
أحداث.أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO
أثار برنامج "sept a huit" الذي تبثه كل نهاية أسبوع القناة الفرنسية الأولى "تي إف 1"، والذي خصص جزءا من حلقته الأخيرة للجراحة التجميلية في المغرب، استياءا عارما وسط الفرنسيين الذين اعتبروا أن البرنامج قدم صورة بذيئة عن المرأة المغربية، وعن المرأة بشكل عام وهو يصورها تجري وراء نفخ مؤخرتها أو صدرها أو تغيير شكل فمها، وإن كانت غير مضطرة لذلك مثلما هو حال الشابات والنساء المغربيات اللائي قدمن شهادااتهن في البرنامج وهن في سن مبكرة أي بين العشرينيات والثلاثينيات
البرنامج قدم نموذجي طبيبي التجميل كسوس والكوهن الذين قال إنهما راكما ثروة هائلة من وراء هاته العمليات التجميلية التي يتنافسان حول ترويجها في مواقع التواصل الاجتماعي وإن وصل بهما الأمر حد تصوير العمليات بشكل مباشر، هو ماأدانته مديرة جريدة تهتم بالموضة في الدار البيضاء رفقة العارضة كوثر بودراجة في البرنامج بعد أن تحدثتا عن غياب احترام أخلاقيات المهنة في هذا الفعل
البرنامج قدم صورة أخري عن الدار البيضاء لايعرفها أغلب سكانها لطبقة تعيش بحبوحة عيش خرافية ولاتشغل بالها إلا بآخر صرعات الموضة، وآخر العمليات التجميلية والتي تنفق أموالا باهظة مقابل ذلك في مدينة تعيش أغلبية سكانها فقرا لايسمح لها حتى بتخيل وجود مثل هاته الأمور بينها

تعليقات الزوّار (0)