بين المغرب وإسرائيل...السياسة بالدارجة!

الخميس 11 فبراير 2021
عبد الواحد الدرعي
0 تعليق

AHDATH.INFO

نشر الصحافي والمحلل السياسي، شمعون أران، شريط فيديو، على حسابه بموقع «تويتر»، يوثق للمكالمة الهاتفية التي أجراها وزير الداخلية المغربي، عبد الوافي لفتيت، مع وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، أمير أوحانا، مساء الإثنين الأخير، والتي جرى جزء كبير منها بالدارجة المغربية.
وحسب ما يظهر في الفيديو، فإن الوزير الإسرائيلي استهل مكالمته بكلمة فرنسية، قبل أن يرحب بنظيره المغربي بالدارجة، حيث قال له: «السلام عليكم معالي الوزير نهار كبير هادا، أنا فرحان بزاف وهذا نهار كبير نتعاملو بيناتنا ونخدمو بلادنا، وشعبنا كيحب الشعب المغربي»، قبل أن يؤكد أنه من أصول مغربية بالقول «بابا رباطي وماما وزانية»، معبرا عن فرحه لخدمة البلدين. الحديث بالدارجة أسعد لفتيت، حيث أكد لمخاطبه أن المغرب بلده، مؤكدا «هادي بلادك وغادي تبقا ديما بلادك كيف ما هي بلادي». 
العديد من الوزراء والمسؤولين الإسرائيليين، الذين ربطوا الاتصال مع نظرائهم من المسؤولين المغاربة، حرصوا على أن يبدؤوا حواراتهم بالدارجة المغربية، والحديث عن أصولهم المغربية ومسقط رأسهم أو المدن التي نشأ فيها آباؤهم.
الصحفي شمعون علق على فيديو الوزيرين بالقول: «كما تشاهدون يرحب الوزيران ببعضهما البعض باللهجة المغربية. ما أجمل السلام».
من جهته، كشف وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، أمير أوحانا، في بيان صادر عنه، أنه أجرى مساء الإثنين محادثة هاتفية مع نظيره المغربي وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، وأنهما اتفقا على الاجتماع قريبا إما في إسرائيل أو المغرب.
وقال أوحانا إنه استهل المكالمة باللهجة العامية المغربية، مؤكدا أمام لفتيت أهمية الاتفاق بالنسبة له كونه ابن عائلة يهودية تتحدر من أصول مغربية، وأنه انتظر تحقيق هذا الاتفاق منذ سنوات طويلة.
ووصف بيان أوحانا المكالمة «بالدافئة» بشكل خاص، وأنهما أكدا خلالها على أهمية اتفاق التطبيع الموقع بالنسبة للمنطقة كلها، وتبادل الجانبان الدعوات للزيارة لدفع التعاون بمواضيع الأمن الداخلي، واتفقا على الاجتماع قريبا إما في إسرائيل أو المغرب.
وسبق لمائير بن شباط، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، أن أصر على التحدث بالدارجة المغربية، في حضرة الملك محمد السادس، وعبر عن الولاء للملك، بعبارات الدارجة المغربية عبر ترديده جملة: «الله يبارك في عمرك أسيدي، الله يطول لينا في عمرك».
يذكر أن رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شباط كان قد عبر عن سعادته الغامرة باستقباله من طرف الملك محمد السادس، حيث قال: «حنا فرحانين بزاف، هاد لحظة كنتسناوها من سنين وعيمان، هادي ساعة مبروكة أسيدي».
وفي مستهل اللقاء، الذي جمع مولاي حفيظ العلمي عن بعد بعمير بيريتس، وزير الاقتصاد الإسرائيلي، طلب بيرتس من العلمي في بداية اللقاء الحديث باللهجة الدارجة قبل إكمال المقابلة باللغة الإنجليزية، وقال له بالدارجة المغربية «مساء الخير، السيد حفيظ العلمي المحترم، السلام عليكم وحياكم الله، أنا فرحان بزاف نتلاقاو اليوم».
وأضاف: «أنا ولدت في بجعد في المغرب وطلعت لإسرائيل مع والدي الوقت اللي كان عمري 4 سنين قبل 64 عام»، مشيرا إلى أنه كان وزيرا للدفاع قبل أن يصبح وزيرا للاقتصاد والصناعة.

تعليقات الزوّار (0)