صدور عدد جديد من مجلة القوات المسلحة الملكية

الخميس 18 فبراير 2021
محمد كريم كفال
0 تعليق

AHDATH.INFO - متابعة

صدر حديثا عدد جديد من مجلة القوات المسلحة الملكية، خصص حيزا كبيرا للتحالف الراسخ والمتجذر بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، ولإطلاق صاحب الجلالة الملك محمد السادس الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد-19.

وفي افتتاحية عددها رقم 401 توقفت المجلة عند التعاون العسكري المغربي-الأمريكي؛ "تحالف راسخ" بين البلدين تعزز من خلال اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة التامة والكاملة للمغرب على صحرائه.

وأضافت الافتتاحية أن هذا الاعتراف، الذي يعد ثمرة السياسة الخارجية لجلالة الملك، يؤكد درجة الثقة العالية بين البلدين الحليفين وعمق العلاقات التاريخية القائمة بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية، مشيرة إلى أن التعاون العسكري المغربي-الأمريكي، الذي يشكل حجر الزاوية لهذا التحالف، شهد على مدى السنوات العشرين الأخيرة تطورا وازدهارا غير مسبوقين، قصد تحقيق هدف رئيسي ألا وهو تعزيز العمل المشترك بين القوات المسلحة للبلدين، وذلك من خلال التدريبات والتمارين والمناورات العسكرية المشتركة.

وسجل المصدر ذاته أنه في الوقت الذي عرف فيه التعاون العسكري المغربي-الأمريكي نموا لافتا في الأشهر الأخيرة، لم تغفل القوات المسلحة الملكية المستوى الداخلي، حيث لا تزال مصلحة الصحة العسكرية معبأة قصد توفير كافة الوسائل البشرية والمادية للاستمرار بنفس الفعالية في التعامل مع جائحة كوفيد-19، لافتا، من جهة أخرى، إلى أن وحدات القوات المسلحة الملكية والحاميات العسكرية المتواجدة في المناطق التي تعرف هذه الأيام موجة برد قاسية، تظل معبأة ومجهزة قصد توفير المساعدة الطبية، الغذاء والمؤونة، وكذا الأفرشة للسكان المتضررين، المتواجدين في مناطق نائية ومعزولة.

وفي ركن الأنشطة الملكية، تطرق هذا العدد إلى إطلاق صاحب الجلالة الملك محمد السادس الحملة الوطنية للتقليح ضد كوفيد-19، وكذا إلى استقبال جلالته، في 22 دجنبر 2020 بالقصر الملكي بالرباط، الوفد الأمريكي-الإسرائيلي، حيث جدد جلالة الملك الإعراب عن ارتياحه العميق لاعتراف فخامة السيد دونالد ترامب، بموجب مرسوم رئاسي، بمغربية الصحراء.

كما تم تخصيص جزء من هذا الركن لاستقبال جلالة الملك، يوم 20 يناير 2021 بالقصر الملكي بفاس، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، صاحب السمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان.

وفي مقال بعنوان "11 يناير 1944 - المغرب يستهل مسيرته المجيدة نحو الاستقلال"، يخلد ركن "الحدث" ذكرى توقيع وثيقة الاستقلال من طرف ثلة من الوطنيين المغاربة، بدعم من السلطان سيدي محمد بن يوسف، مما شكل، دون شك، بداية نهاية الاستعمار الفرنسي بالمغرب.

وخصص هذا العدد أيضا ركنا لـ"الصحراء المغربية.. مسارات على درب الوحدة الوطنية" يتناول عملية استكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية من خلال الأحداث التاريخية التي تشكل اللحظات الحاسمة في تاريخ الصحراء المغربية.

أما ركن "زوم" فقد سلط الضوء على تعبئة القوات المسلحة الملكية لمواجهة موجة البرد من خلال تقديم الإغاثة والمساعدة للسكان المدنيين المتأثرين بسوء الأحوال الجوية.

تعليقات الزوّار (0)