باتريك بوافر دارفور يرفض اتهامه باغتصاب فلورانس بورسيل

السبت 20 فبراير 2021
Ahdath.info
0 تعليق

AHDATH.INFO
باريس, 20-2-2021 (أ ف ب) - نفى النجم السابق لنشرة أخبار التلفزيون الفرنسي باتريك بوافر دارفور أن يكون أقدم على أي شكل من أشكال السيطرة أو الإكراه في حق الكاتبة فلورانس بورسيل التي اتهمته باغتصابها، وأعرب في منشور على صفحته عبر "فيسبوك" عن غضبه من هذه الاتهامات.

وقدمت فلورانس بورسيل شكوى في حق النجم السابق تتهمه فيها باغتصابها، وهي اتهامات أوردت تفاصيلها في رواية بعنوان "باندوريني" أصدرتها في مطلع كانون الثاني/يناير الفائت.

وكتب باتريك بوافر دارفور في نص ن شر مساء الجمعة "لم يحصل أي شكل من أشكال السيطرة ولا أي إكراه". وأضاف "كتابات السيدة فلورانس بورسيل التي احتفظت بها، وهي جاءت في معظم الأحيان بعد اتهاماتها، ستثبت ذلك بشكل كبير".

وأضاف مقد م نشرة الأخبار السابق في محطة "تي إف 1" في منشوره "طوال حياتي لم أجبر أي شخص على علاقة عاطفية، ولا بالطبع على علاقة جنسية".

واستنكر دارفور، كما سبق أن فعل من خلال محاميه، سعي البعض إلى استغلاله "للترويج لرواية".

واعتبر الصحافي البالغ 73 عاما أن "البحث عن الشهرة ليس عذرا ، ولا الانبهار بما يلمع".

وأقر بأنه كان على علاقة "زمالة وأخو ة" مع صاحبة الشكوى، مشيرا إلى أنه دافع عنها في عدة مناسبات.

وكتب "بالنسبة لي، كان الدفاع عن قضية المرأة دائما موضوعا ذا أهمية قصوى. لذلك تؤلمني هذه الهجمات، وأسرتي وأقاربي يعتبرون أنها لا تطاق" ، مضيف ا أنه يضع نفسه في تصرف المحققين لـ"رد اعتباره وتبيان الحقيقة".

وافادت النيابة العامة في نانتير الخميس بأن تحقيقا أوليا فتح في شكوى بورسيل التي تتهم الصحافي والروائي بإقامة علاقة جنسية معها بدون موافقتها في 2004 و2009.

وتتعاقب منذ مطلع العام الاتهامات بالاغتصاب والاعتداءات الجنسية ضد شخصيات من أوساط الثقافة والسياسة في فرنسا، متسببة بفتح تحقيقات قضائية.

تعليقات الزوّار (0)