وفاة أستاذة أغمي عليها بين تلاميذها بمدرسة بأكادير

الأحد 21 فبراير 2021
إدريس النجار
0 تعليق

Ahdath.info
بعد أسبوع على سقوطها بقسمها مغشيا عليها وسط قسمها وبين تلاميذها، لم يكتب للأستاذة التي تشتغل بأورير أن تعود لتواصل رسالتها، ولم يكتب لتلاميذها الذين ودعوها بالدموع عند نقلها بواسطة سيارة الإسعاف أن يروها من جديد، فقد أسلمت روحها إلى خالقها يوم الجمعة بإحدى المصحات الخاصة بمدينة أكادير مخلفة ألما وحسرة بين تلاميذها القدامى والجدد/ ووسط زملائها الأساتذة الذين عرفوها خلال مسارها التعليمي متفانية في عملها، ومجدة حتى عندما يشتد عليها المرض.
الأستاذة كانت تدرس بمؤسسة سيدي احمد الرامي الابتدائية بجماعة أورير بأكادير، وقد توفيت يوم أول أمس أثناء خضوعها لعملية جراحية دقيقة على مستوى الرأس بمصلحة إنعاش إحدى المصحات الخاصة بالمدينة، وذلك بعد مرور أسبوع من دخولها في غيبوبة أمام تلامذتها خلال نهاية الأسبوع الماضي..
الأستاذة كانت تعاني قيد حياتها من مرض عصبي مزمن، وعلى إثره أصيبت بإغماءة بحجرة الدرس، فتم نقلها نحو مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني ومنه إلى إحدى المصحات الخاصة حيث وضعت تحت العناية المركزة قبل إخضاعها لعملية جراحية لفظت خلالها أنفاسها.

تعليقات الزوّار (0)