وفاة المفكر والمناضل اللبناني أنيس النقاش جراء إصابته بكورونا

الثلاثاء 23 فبراير 2021
أحداث.أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO
دمشق, 22 فبراير 2021 - توفي المفكر والمحلل السياسي والمناضل اللبناني, أنيس نقاش, الإثنين, في مستشفى "هشام سنان"، بالعاصمة السورية دمشق, عن عمر ناهز الـ 70 عاما, وذلك عقب إصابته بفيروس كورونا المستجد, حسب وسائل الاعلام اللبنانية.

و يوارى جثمان الراحل أنيس النقاش الثرى, الثلاثاء, بعد نقله من العاصمة السورية دمشق, صوب العاصمة اللبنانية بيروت.

وكان الباحث السياسي المتخصص بالشؤون الإقليمية, قد نقل, قبل يومين, على جناح السرعة إلى أحد المستشفيات, أين أدخل العناية المركزة, ليتوفي اليوم, متأثرا بمضاعفات الفيروس التاجي, حسب وسائل الاعلام المحلية.

وولد أنيس النقاش, منسق شبكة الأمان للبحوث والدراسات الاستراتيجية, في بيروت عام 1948, وتعلم في مدرسة المقاصد الإسلامية في بيروت, وبرزت لديه سمة النضال منذ صغره, من خلال مشاركته في شتى الحركات الاحتجاجية.

وعرف أنيس النقاش برفضه للاحتلال الصهيوني لفلسطين, وأضرب عن الطعام عندما دم رت قوة كوماندوس التابعة للكيان الصهيوني الأسطول اللبناني, في مطار بيروت عام 1969, إلى أن أدخل المستشفى. وخلال حرب 1973 انتظم في المجموعات الأولى التي أطلقت الصواريخ على المستوطنات.

وعارض التورط في الحرب الأهلية اللبنانية, وهو الذي أصيب يوم انطلاقتها في 13 أبريل 1975, وحذر من الكوارث التي بالإمكان أن تنجر عنها, وعند اجتياح الكيان الصهيوني للبنان, عام 1978, انتقل إلى الجنوب مشاركا في التصدي للعدوان.

وكتب أنيس النقاش الكثير من المقالات نصرة لفسلطين, ومن آخر ما كتبه "ما هو مكتوب في الأفق اليقيني اليوم يقول: إن النصر على الكيان الصهيوني وتحرير فلسطين سيكون نصرا على الإمبريالية وعلى الرجعية العربية في آن معا ".(

تعليقات الزوّار (0)