بني ملال ..ايقاف متهمين بقرصنةحسابات بنكية اجنبية والأرنكة

السبت 27 فبراير 2021
ع. عسول
0 تعليق

Ahdath.info

 

تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال، مساء الخميس 25 فبراير الجاري، من توقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 18 و19 سنة، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالمس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات والنصب والاحتيال.

وقد جرى توقيف المشتبه فيهم على خلفية تورطهم في استغلالهم معطيات بطائق ائتمان بنكية أجنبية، حصلوا عليها بطرق احتيالية عن طريق شبكة الأنترنيت، وذلك من خلال استعمالها في إجراء عمليات شراء منتجات مختلفة على الأنترنيت وأداء أثمنة خدمات بمحلات تجارية ومطاعم، قبل أن تسفر الأبحاث التقنية والتحريات الميدانية عن تحديد هوايتهم وتوقيفهم في حالة تلبس بشراء وجبات غذائية من داخل أحد المطاعم التابعة لعلامة تجارية عالمية بمدينة بني ملال.

وقد أسفرت عمليات التفتيش المنجزة بمنازل المشتبه فيهم عن حجز حاسوبين وستة هواتف نقالة وخمسة وصولات أداء ومبلغ مالي يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف علية النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

وفي قضية أخرى ؛أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن بني ملال على النيابة العامة المختصة، صباح اليوم الجمعة 26 فبراير الجاري، شخصا يبلغ من العمر 38 سنة، من ذوي السوابق القضائية ويشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال المقرون بالإبتزاز والتشهير.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى قيام المشتبه فيه بتعريض عدة سيدات للابتزاز بعدم نشر صور خاصة بهن، تحصل عليها بطرق تدليسية بعد تقديم وعود بالزواج وتوفير عمل لهن، وذلك مقابل سلبهن مبالغ مالية، قبل أن تقود الأبحاث والتحريات التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية فور توصلها بشكايات في الموضوع إلى تحديد هويته وتوقيفه بالقرب من أحد الأسواق الممتازة بمدينة بني ملال.

وقد أسفرت عملية التفتيش المنجزة بحوزة المشتبه فيه وبمنزله بنفس المدينة عن حجز هواتف نقالة ومجموعة من الإيصالات الخاصة بتحويلات مالية ونسخ من بطائق التعريف الوطنية ونسخ شواهد تعليمية وصور شمسية وبطاقات بنكية تخص عدد من الضحايا المفترضين.

وقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي جرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية، قبل تقديمه صباح يومه أمام العدالة.

تعليقات الزوّار (0)