ATEC تطلق حملة على مواقع التواصل للمطالبة بحق الأمهات في الولاية على أبنائهن

الخميس 15 أبريل 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

"لم يبقى لها أحد في المدينة التي كانت تسكن فيها مع زوجها السابق ( الطليق).. وقررت ان تغاذر وتذهب عند عائلتها بمدينة اخرى .. وفي هذه الحالة عليها ان تنقل ابنائها ألى مدارس أخرى ..فاعتعصى عليها الأمر ولم يعطيها الإذن بذلك .هو غير منفق بالمرة على هؤلاء الاطفال .. ولكن تيقول كل مرة هاذوا اولادي وأنا الولي عليهم .."، كانت هذه واحدة من الشهادات التي تقاسمتها بشرى عبده، عن جمعية التحدي للمساواة والمواطنة، على صفحتها بالفيسبوك، ضمن حملة على مواقع التواصل، تسلط الضوء على حق الأمهات في الولاية.

وكانت الجمعية قد أطلقت حملة تحت شعار "اطفالنا بجوج ..الولاية عليهم من حقنا بجوج" مع مجموعات نسائية عبر المنصات التواصلية حملة للمطالبة بتغيير قانون الاسرة المغربي ..في موضوع الولاية الشرعية وحضانة الابناء.. والمطالبة بالاعتراف الكامل بولاية الأمهات على ابنائهن اثناء العلاقة الزوجية او انحلالها .وهو حق يجب التنصيص عليه في مدونة الأسرة ، و ان تتلائم هذه الاخيرة مع دستور 2011 ومع كل المواثيق الدولية واتفاقية حقوق الطفل .. وكذلك انسجام فصول المدونة فيما بينها ففي الفصل 4 يعتبر رعاية الأسرة مسؤلية الزوجين.

واعتبرت الجمعية أن كل ما هو مرتبط بالأطفال جزء لا يتجزأ من الأسرة يجب أن يكون تحت رعاية الأم والأب، ومنها الولاية الشرعية التي يقتصر القانون على منحها للأب مما عرض عدد من الطفلات و الأطفال إلى ضياع حقهم في الرعاية الشاملة خصوصا أن الحضانة من حق المرأة في معظم الأحوال، هذه الأخيرة التي ينظر لها كأنها دور ثانوي في مسلسل الرعاية، ولبلوغ انسجام بين فصول القانون الواحد من جهة و ان تتلائم فصوله مع دستور 2011 ومع كل المواثيق الدولية واتفاقية حقوق الطفل فلابد من تغيير هذا الفصل وكل الفصول التمييزية المرتبطة بمسؤولية الزوجين..

 

تعليقات الزوّار (0)