بوطاهر تكاتب مفتاح: أي حكمة تتحدث عنها؟

الأربعاء 21 أبريل 2021
AHDATH .info
0 تعليق

AHDATH.INFO
كاتبت حفصة بوطاهر الصحافي نور الدين مفتاح الذي نشر مقتطفا من مقال سيصدر له لاحقا دعا فيه إلى تغليب الحكمة في قضية الصحافي المتهم باغتصابها عمر الراضي وهو مااعتبرته حفصة مساسا بها، وكتبت التالي ردا على مانشر:

اي حكمة تتحدث عنها يا استاذ، الافراج عن مغتصب ومتابعته في حالة سراح.. وماذا عني انا .. زميلتك ايضا.. حقوقي الى اين.. الى المزبلة ماذا عن كرامتي وعرضي وشرفي ونسب عائلتي..
ماذا عن التهديدات والسب والشتم والتشهير بي وتسييس ملفي وتسريب شكايتي.. اذا نسيت او تناسيت انا اذكرك.. اي اضراب تتحدث عنه يا استاذ.. صحتي التي تدهورت، نفسيا، بدنيا، حياتي المهنية والشخصية....
اضراب عن ماذا، عن الإفلات من العقاب..
لو سألتني عن وضعي وحالتي..وو... بما انك لم تحاول..
انا غنجاوبك رغم عدم سؤالك... انا الان اعيش من اجل قضيتي وكرامتي.. او الموت فهو ارحم، اصلا روحي قتلت حرقا... ما ذنبي انا.. لانني خرجت ودافعت عن كرامتي.. ولا ممولفينش المرأة تخرج تهضر.
انا هضرت عن حقي وحق كل امرأة في هذا البلد لي كتعرض للعنف والاغتصاب والتحرش بشتى انواعه.. في المؤسسات الاعلامية، زنقة، طوبيس، المدرسة، المارشي وزيد ..
وانتم ماذا فعلتم.. تشجعون على تقافة الاغتصاب وتؤيدون فاعل الجرم على جرمه..
يا استاذ، مغتصبي دخل في تحدي مع القضاء والدولة والحق مستعينا بترسانته الخارجية التي تؤازر كل من ياكل في يدها ويتنكر لبلده ويطعنه في الظهر. القضاء اكبر واقوى من يذعن لهذه الضغوطات الصبيانية اذا اراد ان يعيش فليأكل فلا احد يعترض على ذلك اما ان نخلق من شخص فاشل معتدي بطلا فلا والف لا.
الاجدر بك اسي مفتاح ان تقول كلمة حق او تلزم السكوت ولا تدس باسمك المحترم في هذه القضية التي يتلاعب بها مجموعة من الاشخاص من اجل إركاع قضاء دولة مستقل.
كفى يا استاذ كفى ..
واش بغيتو تقتلوني.. مرحبا هانتوما كتقتلوني..

تعليقات الزوّار (0)