9 في المائة من الرجال المغاربة يعتقدون أن المشاركة في الأعمال المنزلية تقلل من قيمتهم

الأربعاء 21 أبريل 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

رصدت نتائج البحث الوطني الذي أنجزته المندوبية السامية للتخطيط، حول العنف ضد النساء والرجال لسنة 2019، عددا من آراء الرجال حول مفهوم الذكورة ومسألة تقاسم السلطة والتشاور بين النساء والرجال داخل الأسرة وكذا بشأن اللجوء إلى استخدام العنف ضد المرأة كوسيلة لحل الخلافات وتقبل العنف الزوجي وأسبابه الاجتماعية.

واعتبر 9٪ من الرجال بشكل قاطع أن "مشاركة الرجل في الأعمال المنزلية تحط من قدره وتقلل من قيمته". وتبقى هذه النسبة أعلى بين الرجال القرويين (12٪ مقابل 6٪ من الحضريين) ، وبالمقابل، يتفق أكثر من نصف الرجال على أن "أهم دور للمرأة هو الاهتمام بالشؤون المنزلية": 31٪ يتفقون تماما و23٪ يتفقون إلى حد ما.

وفيما يتعلق بتقاسم السلطة داخل الأسرة بين المرأة والرجل، ف 15٪ من الرجال يعارضون بشكل قاطع تقاسم السلطة بين الزوجين و10٪ يعارضونها إلى حد ما. ويتم التعبير عن التصورات المعارضة بشكل قاطع لتقاسم السلطة بين الزوجين بالخصوص من قبل الرجال القرويين (18 ٪ مقابل 14 ٪ بين الحضريين) ومن بين الذين ليس لديهم أي مستوى تعليمي (22 ٪ مقابل 11 ٪ بين أولئك الذين لديهم مستوى تعليمي عالٍ).

وفي نفس السياق، فإن غالبية الرجال (63٪) والقرويين بالخصوص (70٪ مقابل 59٪ من الحضريين) يجدون أنه من الطبيعي أن تكون الكلمة الأخيرة للزوج في جميع المسائل المتعلقة بشؤون الأسرة. وتبلغ هذه النسبة 74٪ بين الرجال دون أي مستوى تعليمي مقابل 45٪ بين الحاصلين على مستوى تعليمي عال.

كما أن هناك جانب آخر للسلطة الذكورية تم التطرق إليه ويتعلق بالتعبير عن الآراء بين الشركاء. وهكذا فإن 33٪ من الرجال لا يقبلون أن تتعارض المرأة مع رأي شريكها حتى لو لم تقتنع به. وترتفع هذه النسبة بشكل خاص بين الرجال القرويين (41٪ مقابل 28٪ من الرجال في المدن)، والرجال الذين تبلغ أعمارهم 60 سنة فأكثر (38٪ مقابل 32٪ بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و34 سنة) والرجال الذين ليس لديهم أي مستوى تعليمي (44٪ مقابل 16٪ بين الرجال الحاصلين على تعليم عالٍ).

تعليقات الزوّار (0)