أزيد من 120 جريحا في مواجهات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في القدس

الجمعة 23 أبريل 2021
أ ف ب
0 تعليق

AHDATH.INFO

جرح أكثر من مئة فلسطيني وعشرون شرطيا إسرائيليا في اشتباكات بين الجانبين في القدس الشرقية المحتلة ليل الخميس الجمعة، في أعمال عنف تتزامن مع تصاعد التوتر حول حظر تجمعات وتسجيلات فيديو لهجمات على فتية.

واندلعت المواجهات عند مدخل البلدة القديمة في القدس حيث كانت الشرطة الاسرائيلية قد نشرت مئات من عناصرها لمواكبة مسيرة نظ متها في القدس الغربية حركة "لاهافا" (لهب) اليهودية اليمينية المتطر فة المعادية علنا للفلسطينيين.

وقد منعت الشرطة وصول المشاركين في المسيرة الذين كانوا يهتفون "الموت للعرب" إلى بعض المناطق التي يتجمع فيها الفلسطينيون عادة بأعداد كبيرة خلال شهر رمضان.

ونظم شبان فلسطينيون بعد صلاة العشاء والتراويح، في القدس الشرقية المحتلة تظاهرة مضادة للاحتجاج على تلك المسيرة التي اعتربت استفزازية، ما أد ى إلى اندلاع صدامات استمرت حتى الفجر بين هؤلاء المتظاهرين وقوات الأمن الإسرائيلية عند مدخل البلدة.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني أن 105 فلسطينيين على الأقل جرحوا نقل نحو عشرين منهم إلى المستشفى، بينما ذكرت الشرطة الاسرائيلية أنها أحصت عشرين جريحا في صفوفها واعتقلت 44 شخصا في الاشتباكات.

ورشق المتظاهرون من اليمين المتطرف قوات الامن الاسرائيلية بالحجارة التي استهدفت ايضا مقذوفات المتظاهرين الفلسطينيين. حاولت الشرطة تفريق المتظاهرين باستخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية ، كما استخدمت خراطيم المياه.

وتجري هذه المواجهات في رمضان بينما تتعرض عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح بالقرب من مدخل البلدة القديمة في القدس الشرقية لتهديد بالطرد من قبل إسرائيل.

ودانت الرئاسة الفلسطينية "التحريض المتزايد من قبل مجموعات المستوطنين الإسرائيليين المتطرفين على قتل العرب الذي تجلى في الأيام الأخيرة في موجة من الهجمات ضد المدنيين الفلسطينيين في البلدة القديمة".

وحث بيان نشر في وقت متأخر الخميس على وكالة الانباء الفلسطينية الرسمية (وفا) المجتمع الدولي على حماية الفلسطينيين من هجمات "المستوطنين" التي شجعت الحكومة الإسرائيلية عليها، كما تقول.

وقال رئيس بلدية القدس موشيه ليون إنه حاول إلغاء مسيرة "لاهافا" ، لكن الشرطة أبلغته أنها قانونية ، مشيرة إلى أن "العشرات" من اليهود الذين هاجموا عربا اعتقلوا خلال الأسبوعين الماضيين.

وفي حديث مع الإذاعة العامة قال ليون إنه يجري محادثات مع قادة أحياء القدس الشرقية الفلسطينية "لإنهاء هذا العنف الذي لا طائل منه". وقالت الشرطة في بيان إن أكثر من 50 شخصا اعتقلوا ليلا خضعوا للاستجواب صباح الجمعة.

تعليقات الزوّار (0)