بالفيديو: مُنفّذ مذبحة سلا في قبضة الشرطة الإسبانية بعد معلومات مغربية

الأحد 25 أبريل 2021
متابعة
0 تعليق

AHDATH.INFO

أعلنت الشرطة الوطنية الإسبانية أنها تمكنت من إلقاء القبض على أحد الهاربين المطلوبين للعدالة في المغرب، في منطقة كاستيون، لتورطه في جريمة قتل بشعة، اهتزت لها مدينة سلا المغربية، بعد قيامه بتصفية ستة أفراد من عائلته وإضرام النار في المنزل خلال شهر فبراير الماضي بعد خلاف حول الإرث.

وحسب صحيفة "إل باييس" الإسبانية، التي أوردت الخبر يوم الأحد 25 أبريل 2021، فإن المشتبه فيه جرى تقديمه للعدالة، بعد إيقافه مساء يوم الجمعة الماضي.

وأوردت الصحيفة الإسبانية أن تحقيقات رجال الشرطة انطلقت عقب البلاغ الذي تقدمت به السلطات المغربية، والفرق الجنائية المتخصصة في تقصي آثار الهاربين من العدالة، حيث تبين وجود الشخص المبحوث عنه داخل التراب الإسباني.

وسارعت الشرطة الإسبانية في البحث عن المشتبه فيه، وتتبع آثاره من قبل العملاء، تقول الصحيفة، إلى أن حددت مكانه وموقعه في مقاطعة كاستيون.

وقالت "إل باييس"، نقلا عن بيان للشرطة الإسبانية، إن جهاز المراقبة الفنية التابع للشرطة ساهم في إيقافه، يوم الجمعة الماضي، أثناء مغادرته منزله وتوجهه نحو سيارته.

وحدثت الواقعة التي أوقِف على خلفيتها المشتبه فيه، في فبراير الماضي، إثر نزاع عائلي مع عدد من أفراد عائلته على أرض موروثة، حيث قام الرجل، الموقوف الآن لدى الشرطة الإسبانية، بتوجيه تهديدات عبر الهاتف لشقيقه وعائلته، الذين كانوا يقطنون قيد حياتهم بمدينة سلا، قائلاً إنه "سيقتلهم في المنزل ليلا".

ونفذ المشتبه فيه، بحسب الصحيفة، تهديده، حيث قام بطعن أفراد أسرته الستة أثناء نومهم، ثم أضرم النار في المنزل لإخفاء معالم الجريمة، ما أدى إلى وفاة أفراد العائلة الستة، من ضمنهم قاصرين.

تعليقات الزوّار (0)