مفتي مصر يجيز للطلبة الإفطار في رمضان خوفا من الرسوب

الأحد 25 أبريل 2021
أحداث أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO

في فتوى نشرتها وسائل إعلام مصرية، أوضح مفتي الجمهورية المصرية، شوقي علام، أنه من الجائز للطلاب الإفطار في شهر رمضان في حال كان الصوم عائقا أمام تحصيلهم العلمي أو يهددهم بالرسوب.

وقال المفتي " إذا لم يكن لهم بد من الاستمرار في الدراسة أو المذاكرة أو أداء الامتحان في رمضان، بحيث لو استمروا صائمين مع ذلك لضعفوا عن مذاكرتهم و أداء امتحاناتهم التي لا بد لهم منها، فيجوز لهم الفطر في الأيام التي يحتاجون فيها للمذاكرة أو أداء الامتحانات احتياجا لا بد منه، وعليهم قضاء ما أفطروه بعد رمضان عند زوال العذر، بحيث ينوون الصيام ولا يفطرون إلا إذا وقع الضرر الذي يمنع من التحصيل أو الامتحان كالإغماء مثلا أو غيره".

وأضاف المفتي أن هناك حالات أخرى يمكنها الإفطار، كالعمال الذي يشتغلون في نشاطات شاقة لا يمكن تركها نهار رمضان، ولا يمكن للعامل فيها التخلي عنها لكونها مورد رزقه الذي يعول به أسرته، خاصة إذا لم يكن من المتاح لهذا العامل أن يؤجل عمله إلى الليل بعد الإفطار، أو إلى ما بعد رمضان، وخص المفتي بالذكر عمال البناء، والحمالين الذي يضطرون للعمل في الحر لساعات طويلة، أو عمال الأفران أو السائقين لمسافات طويلة ومرهقة.

وأوضح المفتي أن خطوة الإفطار بالنسبة لهذه الفئات يجب أن يراعى فيها النية، والتثبت من كون العمل شاق بالفعل ويؤثر على صاحبه من خلال تجربة سابقة أثبتت أنهم لا يستطيعون الصيام، مع تأكيده على أفضلية محاولة الصيام وتحمل المشقة لمن له قدرة على ذلك، إلا إذا شعر الصائم أن الأمر يفوق قدرته.

تعليقات الزوّار (0)