الطاطبي ل #هنيونا: كون يتبعوني فراقي ديال كازا نحبسو الهوند حتى نفهمو شنو واقع !

الخميس 29 أبريل 2021
أحداث.أنفو
0 تعليق

AHDATH.INFO
في حلقة مليئة بالتصريحات الساخنة، من برنامج #هنيونا الرمضاني قال عبد اللطيف الطاطبي الرئيس التاريخي لفريق الرابطة البيضاوية لكرة اليد والرئيس السابق للجامعة الملكية المغربية لكرة اليد إن حال كرة اليد خصوصا في الدار البيضاء لايبشر بالخير، وأن الإمكانيات متوفرة اليوم عكس ماكان يقال بالأمس، وأن المغاربة إذا ماأرادوا القيام بشيء فإنه من السهل جعل ذلك الشيء ممكنا، ويكفي فقط أن تتوفر الإراردة لذلك الشيء لكي نستطيع القيام به بسهولة
وقال الطاطبي وهو أحد أبرز المسيرين الرياضيين في المغرب إن كرة اليد صغيرة وربما لذلك يستصغرها بعض مسؤولي المدن، وأن فرق الدار البيضاء لو وافقته الرأي ملزمة بأن تتوقف عن لعب كرة اليد إلى أن يتضح المراد منها ومن اللعبة ككل، مؤكدا أن ميزانية الدار البيضاء بضرائبها ومستخصلاتها ومايدخل خزينتها العامة كفيل بجعل الكل يعيش في بحبوحة، ودونما ضائقة مادية تكاد تقتل هاته الرياضة الجماعية منذ سنوات
الطاطبي الذي يقال إن أول #هنيونا يريد توجيهها في البرنامج تتوجه إلى نفسه، أكد أنه بعد أكثر من خمسة وأربعين سنة من التسيير الرياضي يحق له أن يطلب من ناس درب غلف ومن محبي الرابطة أنهم « يهنيوه » لأن لديه أسرة تستحق بعض الاهتمام هو الذي أعطى حياته كلية للرياضة بصفة عامة، ولكرة اليد بصفة خاصة، مؤكدا أن درب غلف الذي أنجب العشرات من المتألقين في كل المجالات قادر على أن ينجب من يخلفه في تسيير الفريق التاريخي لكرة اليد هناك، ومؤكدا وهو يتحدث عن المنتخب الوطني للعبة ومشاركاته في مكأس العالم إنه من الضروري أن نتخلى عن الإعداد المتأخر عندما تقترب هاته المنافسة، وأن نشرع في الإعداد الجيد لها مبكرا ومن خلال مواجهة فرق قوية عديدة في مباريات ودية تجعلنا نصل إلى هذا الموعد العالمي ونح في أفضل حال، مذكرا بأن قمة ماتتمناه أي رياضة هي أن تصل إلي المونديال أو إلى الأولمبياد ومنتخب اليد استطاع فعل ذلك سبع مرات وهو مايجعلنا جميعا مطالبين بدعمه ومؤازرته لكي يواصل هذا الحضور العالمي، ولكي يبصم خلاله على حضور أفضل مرة بعد الأخرى
ويستضيف #هنيونا يوم الخميس المسرحي والفنان محمود بلحسن مدير مهرجان الدراما التلفزيونية بالمغرب الذي ينظم كل سنة في مدينة مكناس

رابط حلقة عبد اللطيف الطاطبي في #هنيونا

تعليقات الزوّار (0)