فضيحة جديدة لوكالة الأنباء الجزائرية

الإثنين 3 ماي 2021
متابعة
0 تعليق

 

Ahdath.info

مجددا ترتكب وكالة الأنباء الرسمية الجزائرية، فضيحة جديدة تنضاف إلى قائمة الفضائح التي دأبت على تسجيلها كلما تعلق الأمر بالمغرب،  ولو باختلاق الأكاذيب والأخبار المزيفة.

الفضيحة المدوية الجديدة لوكالة الأنباء الرسمية الجزائرية، جعلها أضحوكة أمام وسائل الإعلام العربية و العالمية، فقط لأن الخبر المعني بالنشر، تضمن "الصحراء الغربية"، ليتم إسقاطه على المغرب.

فقد نشرت الوكالة قصاصة إخبارية تستنكر فيها قيام شركتين مصريتين عاملتين في مجال البترول، بتخصيص مبلغ مالي يقدر بمليار دولار للتنقيب عن النفط في "الصحراء الغربية"، معتبرة الأمر مخالف للقانون الدولي، حيث خيل للكاتب أن هذه الاستثمارات ستكون في الجنوب المغربي، بينما الحقيقة أن الشركتين حصلتا على رخص للبحث والتنقيب في الصحراء الغربية المصرية.

هذه الفضيحة كشفت بالملموس أن الإعلام الجزائري، بشقيه الرسمي والخاص، أصبح هاجسه الأول هو البحث عن كل ما له صلة بالمغرب، من أجل مهاجمته والدفاع عن أطروحة قطاع الطرق من مرتزقة البوليزاريو، لإرضاء عصابة  الجنرالات، حتى وإن كان الأمر مجرد تشابه في الأسماء.

وجاء في القصاصة التي نشرتها "و.ا.ج": " تعتزم شركتان مصريتان تنشطان في مجال انتاج النفط، وهما شركة خالدة للبترول وشركة قارون للبترول، استثمار ما يزيد عن مليار دولار في مجال استكشاف البترول في الصحراء الغربية، وهذا في انتهاك صارخ للقانون الدولي".

للإشارة فإن الصحراء الغربية، هي جزء من الأراضي المصرية، تقع على الجانب الغربي من نهر النيل.

تعليقات الزوّار (0)