مواطنون ينقذون مسنا من موت محقف بطلها مختل عقلي بتارودانت

الإثنين 10 ماي 2021
تارودانت: موسى محراز
0 تعليق

AHDATH.INFO

كانت الاقدار الالهية وعدد المواطنين من المارة على مستوى الطريق الفاصل بين ساحة النصر - تامقلات - في اتجاه ساحة العلويين - اسراك -، الى جانب مسن في عقده السادس من العمر تقريبا، وانقاذه من موت محقق، وذلك بعد ان انفرد به احد المختلين عقليا وانهال عليه بالضرب المبرح بواسطة عصا، ما تسبب للضحية في رضوض ونزيف على مستوى الرأس، تدخل على اثر الحادث المأساوي عدد من المارة اغلبهم من الشباب وقاموا بشل حركة المعتدي قبل ارتكابه لجريمة لا قدر الله، مع تسليمه للجهات الامنية التي حلت بعين المكان بعد اخطارها بحماقة المختل العقلي، فين تم احالة الضحية المسن على قسم المستعجلات بالمستسفى الاقليمي المختار السوسي حيث تلقي العلاج.

المعتدي ومنذ حلوله بمدينة تارودانت قادما اليها من وجهة مجهولة، ظل يشكل اكبر خطر على المواطنين وعلى كل من صادفه، حيث الاعتداءات الجسدية في حق كل من اقترب منه، ومن بين افعاله الذنيئة ما اقدم عليه بعد عصر يوم 17 ابريل 2021 حيث اعتراض سبيل زوار المستشفى الاقليمي المختار السوسي والاعتداء عليهم بواسطة الحجارة وفي واضحة النهار، وعلى هذا النهج اصبح يشكل خطرا على المارة عامة والساكنة بصفة خاصة، وفي يوم الحادث الخطير والثاني من نوعه في ظرف وجيز، وبينما كان المشتبه به مارا عبر طريق الحدادة، وقعت عيناه على المسن يركن بجانب جدار بالطريق الرئيسبة على مقربة من السوق البلدي، وعصا هذا الاخير التي يعتبرها معينه الوحيد على التنقل بين يديه، وبعد الاستفراد به، اخذ المشتبه به العصا من الضحية وانهال عليه بالضرب المبرح على مستوى الرأس الى ان تطاير دم الضحية.

الاعتداء الشنيع والغير المبرر، خلف العديد من الاستنكار، بل الاكثر من ذلك اعاد الى الواجهة ما عرفته وتعرفه عاصمة الاقليم من ارتفاع ظاهرة المشردين والمختلين عقليا، الذين يزداد عددهم يوما بعد يوم، في ظل الصمت المطبق على الظاهرة وغياب حلول ناجعة والتصدي لعمليات تفريغ هذه الشريحة التي لفظها المجتمع بمدينة تارودانت، بحيث لا يمر يوم دون تسجيل حالات جديدة بالمدينة بسبب مبالاة بعض الجهات المسؤولة والتي حولت كل انشغالاتها للتقرب وخدمة جهات سياسية ومساعدتها في استقطاب منخرطين جدد استعتداد للانتخابات المقبلة، بدل القيام بالواجب الاهم خدمة للمصلحة العامة.
المرفقات: صور توثق للاعتداء الذي تعرض له مسن على يد مختل عقلي بتارودانت

تعليقات الزوّار (0)