تفاصيل زيارة النقابة الوطنية للصحافة المغربية للصحفيين الريسوني والراضي

الأحد 30 ماي 2021
سكينة بنزين
0 تعليق

AHDATH.INFO

قام وفد من النقابة الوطنية للصحافة المغربية، يضم عبد الله البقالي رئيس النقابة، وعبد الكبير اخشيشن رئيس المجلس الوطني الفيدرالي، بزيارة للصحفيين سليمان الريسوني وعمر الراضي بالسجن المحلي عين السبع بالدار البيضاء، عشية الجمعة 28 ماي، وهي الزيارة التي عبر فيها الراضي عن شكره للنقابة على المبادرة التي سجل خلالها عددا من الملاحظات حول ظروف الإقامة السجنية.

الراضي الذي يتمتع بحالة صحية ومعنوية مطمئنة، وفق بلاغ النقابة، عبر عن رغبته في مناشدة الصحفي الريسوني توقيف إضرابه عن الطعام.وبعد زيارة الراضي قام وفد النقابة بزيارة الصحافي سليمان الريسوني ضمن مبادرة إنسانية لإقناعه بوقف الإضراب عن الطعام حماية لحقه في الحياة وسلامة البدن، بما يسمح لمختلف الجهات الحريصة على توفير ظروف المحاكمة العادلة بالمساهمة في ذلك.

وخلال الزيارة التي دامت ساعتين وعرفت نقاشا صعبا وطويلا، اعتبر الريسوني أن إضرابه عن الطعام جاء بعد تقديرات دقيقة لمبادرات سابقة لم تحقق ما اعتبره وعودا بتحقيق وضعية سليمة لمجريات هذه القضية سواء في الشق القضائي أو في ظروف الإقامة داخل السجن، معتبرا أنه يخوض إضرابا واعيا وواقعيا للدفاع على ما يعتبره حقا، وأن غير معني بإضفاء الإثارة على هذا القرار.

وتقديرا منه لهذه المبادرة النقابية ومختلف المناشدات التي تطالبه بوقف إضرابه عن الطعام، قرر الريسوني جديا في هذه المبادرة بما يسمح بقرار قريب رأت فيه النقابة مؤشرا لإنفراج قريب لهذه الوضعية، مذكرة بمواقفها الثابتة بما يتعلق بقضيتي سليمان الريسوني وعمر الراضي والمتمثلة في متابعتهما في حالة سراح في إطار محاكمة عادلة تحفظ حقوق جميع الأطراف في الملفين.

تعليقات الزوّار (0)