جامع الفنا مرضى عقليون يتجولون عرايا بدون ثياب تكسو عوراتهم

الجمعة 4 يونيو 2021
رشيد قبول
0 تعليق

Ahdath.info

بكثير من الأسف والاستياء استقبل زوار الساحة الشهيرة بمراكش وقلبها النابض "ساحة جامع الفنا"، صباح أمس الخميس، مشهد أحد المرضى الذي كان يتجول في هاته الساحة ذات الصيت العالمي عاريا، وذلك بعد أن تخلص من جميع ملابسه السفلية، نظرا للحالة المرضية التي يعيشها.

وكان أحد الأشخاص، الذي ذكرت مصادر مراكش أنه "ما يكاد يختفي، حتى يعود من جديد ليتجول بساحة جامع الفنا"، حيث تظهر عليه حالة المرضي العقلي، إذ يعمد على التخلص من الثياب التي تستر جسمه، ليظل يتجول عاريا وسط الجميع.

مريض يتجول عاريا بساحة جامع الفنا
مريض يتجول عاريا بساحة جامع الفنا

وبتزامن مع عودة الروح إلى هذه الساحة، إثر القرار الحكومي القاضي بالتخفيف من حالة الطوارئ، حيث عادت محلات بيع الأكلات، وكذا حلقات الفرجة للعمل بالساحة - بتزامن مع هذا القرار - وبدء توافد السياح، خاصة الأسر المغربية التي عانت من حالات الإغلاق ومنع التجول نتيجة الجائحة، ظهرت هذه بعض الحالات التي يعاني أصحابها من خلل عقلي وأمراض نفسية تتطلب إخضاعهم للعلاج والمراقبة الطبية، في الوقت الذي يهيمون فيه تائهين بين الأزقة والدروب بالمدينة السياحية مراكش، التي بالكاد تسعى لاستعادة أنفاسها بعد أشهر طويلة من الركود.

ونتيجة لهذا المشهد طالب العديد من زوار ساحة "جامع الفنا" المسؤولين صحيا وإداريا بمراكش، وخاصة ضمن محيط الأماكن السياحية، بالعمل على الأخذ بأيدي أصحاب مثل هذه الحالات المرضية، وإخضاعهم للعناية والرعاية الطبية داخل المستشفيات، وعدم تركهم تائهين وسط زوار مدينة مراكش وسكانها، معرضين حياتهم وحياة الآخرين للخطر، نظرا لما يعيشونه من مرض، حيث يعتبرون غير مسؤولين عن التصرفات والأفعال التي يقدمون عليها، خاصة عندما يتخلصون - أحيانا - من كافة الملابس التي تستر أجسادهم، أو عندما تنتابهم حالة من الهيجان.

تعليقات الزوّار (0)